سينمائي مصري: تصوير داعش لفيديو اعدام المصريين تم باحترافية شديدة

الشرق الأوسط
نشر
سينمائي مصري: تصوير داعش لفيديو اعدام المصريين تم باحترافية شديدة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) --  وصف المنتج السينمائي المصري صفوت غطاس، حادث قتل ٢١ مصريا علي يد تنظيم داعش بالبشع و المأساوي، وأن الهدف منه استغلاله إعلاميا لبث الرعب في النفوس من أجل تنفيذ أهداف وتوصيل رسائل بعينها.

وقال  غطاس لـCNN بالعربية، إن الفيديو الذي بثه التنظيم الإرهابي تم تصويره بحرافية شديدة للغاية، وأكد أن القتلة قاموا بعمل بروفات قبل مدة من التصوير حيث لم يظهر الخوف على وجوه الضحايا قبل عملية الذبح، ما يشير إلى أنهم لم يكونو متأكدين بأن العملية ستنفذ هذه المرة. 

وأضاف: "الفيديو يهدف لعمل نوع من التحضير النفسي للمشاهدين بأن هناك كارثة ما ستحدث، حيث بدأ بصوت البحر أثناء دخول الإرهابيين وهم يمسكون بالضحايا لإحداث نوع من التوتر."

وقال السينمائي المصري إن عناصر داعش استخدموا كاميرا ذات جودة عالية، كما أن طريقة مزج المشاهد وتحريك الكاميرا من اليمين الي اليسار، تثبت أن عملية الإخراج و المونتاج تمت باحترافية عالية وتقنيات متطورة، وهو ما ظهر أثناء دخولهم ووقوفهم وهم يمسكون بالضحايا بمسافات متساوية وبشكل منظم  قبل تنفيذ عملية الإعدام. 

نشر