بالأرقام والصور: 4767 دبابة و1100 طائرة ونصف مليون جندي.. ماذا يمتلك الجيش المصري بمواجهة داعش؟

الشرق الأوسط
نشر
بالأرقام والصور:  4767 دبابة و1100 طائرة ونصف مليون جندي.. ماذا يمتلك الجيش المصري بمواجهة داعش؟
5/5بالأرقام والصور: 4767 دبابة و1100 طائرة ونصف مليون جندي.. ماذا يمتلك الجيش المصري بمواجهة داعش؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – مع إعلان الجيش المصري رده على ذبح تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" لـ21 مصريا في ليبيا من خلال حملة من القصف الجوي يثور التساؤل حول إمكانية توسع تلك المواجهة وقدرة الجيش المصري على التعامل معها فماذا يمتلك الجيش المصري من أسلحة ومعدات؟

وفقا لموقع "غلوبال فايرباور"، فإن الجيش المصري يحتل المرتبة السادسة عالميا من حيث عدد الدبابات، إذ لديه 4767 دبابة، كما أنه الثالث عالميا من حيث امتلاك المدرعات العسكرية المسلحة إذ بحوزته قرابة 19 ألف مدرعة.

أما بالنسبة للقوات البرية، فلدى الجيش المصري قرابة 470 ألف جندي، بالإضافة إلى أكثر من 800 ألف جندي تحت الاحتياط، وتمتلك مصر أيضا قوة مدفعية ونارية كبيرة، إذ أنها الثالثة من حيث امتلاك الراجمات مع 1469 راجمة، إلى جانب أكثر من ثلاثة آلاف مدفع متعددة الأنواع.

وبالنسبة لسلاح الجو المصري، فهو الثامن عالميا، مع 1100 طائرة موزعة على 358 طائرة هجومية و343 طائرة اعتراضية و390 طائرة تدريب و249 طائرة نقل، والباقي يشمل عدة أنواع من المروحيات. ولدى مصر أيضا سابع أكبر قوة بحرية مع 237 قطعة ما بين غواصات وبوارج ومراكب دفاعية.

ويحتل الجيش المصري، وفقا لـ"غلوبال فايرباور" المرتبة الـ 45 من حيث ميزانية الإنفاق العسكري حيث تبلغ ميزانيته 4.4 مليارات دولار.

واستنادا إلى بحث أعده معهد الدراسات القتالية الأميركي، فإن الجيش المصري هو أحد أقوى وأقوى جيوش المنطقة، وهو يلعب دورا مباشرا في الحياة السياسية منذ ثورة عام 1952، وخرج منه معظم رؤساء مصر، ومنذ عام 1948، قدمن الولايات المتحدة ما مجموعه 70 مليار دولار لدعم القوات العسكرية المصرية، بينها مساعدة سنوية تصل إلى 1.3 مليار دولار منذ توقيع اتفاق السلام مع إسرائيل عام 1979.

ولدى مصر مئات الدبابات من طراز M1A1 الأمريكية، إلى جانب قرابة 221 طائرة من طراز f-16 الأمريكية الصنع، غير أن البحث يشير إلى أن القدرات العملية للجيش المصري قد لا تكون بالقوة التي تبدو عليها أرقام معداته، خاصة على ضوء المصاعب التي يواجهها في محاربة القوى المتشددة بسيناء.

نشر