كيف تحول "الجهادي جون" من شاب مؤدب سليل عائلة ثرية إلى "جزار داعش"؟

كيف تحول "الجهادي جون" من شاب مؤدب سليل عائلة ثرية إلى "جزار داعش"؟

الشرق الأوسط
آخر تحديث الأحد, 01 مارس/آذار 2015; 02:33 (GMT +0400).
2:05

كان الصوت وراء القناع في الكثير من مقاطع فيديو تنظيم داعش الوحشية والإرهابية. صوت هادئ لا يرحم، بلكنة بريطانية مميزة.

أما الآن فحددت الأنباء الواردة من بريطانيا شخصية الإرهابي المعروف باسم الجهادي جون بأنهمحمد موازيمواطن بريطاني يبلغ 26 عاما.. ولد في الكويت ولكنه ترعرع في لندن.

المسؤولون الأمريكيون لم يتحدثوا عن هوية المشتبه به علنا ولكن البيت الأبيض يقول إن الجهادي جون أكبر هدف إرهابي.

وأما محمد موازي فيأتي من عائلة ثرية، ولديه شهادة جامعية في مجال التكنولوجيا من جامعة وستمنستر.. وكان يتمتع بحياة رغيدة إلى أن سافر إلى سوريا عام2012

وتقول معلمته إنه كان طالبا جادا ومؤدبا يتحمل المسؤولية.. وتضيف إنه كان طالبا مثاليا.

وأما أصدقاؤه، فيقولون إنهم لم يروا أي علامة قد تدل إنه إرهابي.

يقول أصدقاء موازي إن رحلته إلى التطرف قد تكون بدأت عام 2009 عدنما سافر إلى تنزانيا في رحلة سفاري كهدية تخرج من والديه. ولكن تم اعتقاله فور وصوله حيث احتجز لليلة واحدة وتم ترحيله بعدها إلى المملكة المتحدة، وأراد بعد ذلك السفر إلى الصومال

وفي عام 2010 اعتقل مرة أخرى من قبل مسؤولي مكافحة الإرهاب في بريطانيا. ويعتقد أنه سافر إلى سوريا بعد عامين فقط، حيث التحق بداعش.