العراق: تحرير ناحية العلم من قبضة "داعش" ومحاصرة تكريت.. والعبادي يشحذ همم المقاتلين

الشرق الأوسط
نشر
العراق: تحرير ناحية العلم من قبضة "داعش" ومحاصرة تكريت.. والعبادي يشحذ همم المقاتلين
مقاتلون عراقيون يرفعون يحتفلون بالنصر حاملين علم "داعش" في قرية البوعجيل بعد تحريرها من قبضة التنظيم 9 مارس/ آذار 2015

بغداد، العراق(CNN)-- سيطرت قوات الحشد الشعبي العراقية على ناحية العلم الواقعة إلى الشمال الشرقي من مدينة تكريت عاصمة محافظة صلاح الدين، بحسب ما أفاد مصدر أمني عراقي الإثنين.

وذكرت شبكة الإعلام العراقية عن مصدر أمني أنه تم تحرير المنطقة من قبضة مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" مساء الإثنين، بمشاركة 700 متطوع من المنطقة، وأن القوات لم تدخل مدينة تكريت ولكنها تحاصرها من جميع الجهات وأكد التلفزيون العراقي نقلا عن مصدر أمني، تحرير بلدة العلم الواقعة على بعد 15 كيلومترا إلى الشمال من تكريت.

من جانبها أعلنت قيادة عمليات بغداد، الاثنين، عن 350 "إرهابيا من عصابات داعش، وتفكيك 382 عبوة ناسفة خلال عملياتها التي تشنها في قضاء الكرمة." وذلك خلال الأيام الأربعة الماضية، بحسب بيان للقيادة نقلته شبكة الإعلام العراقية.

وأضاف البيان أنه "تمت معالجة 81 منزلا مفخخا، والاستيلاء على 12 رشاشة أحادية، وثلاث عجلات همر، علاوة على تدمير عجلة تحمل تسعة ارهابيين، وتدمير 37 وكرا ومخبأ للإرهابيين".

وجاءت هذه الإنجازات التي تحدثت عنها وسائل الإعلام العراقية متزامنة مع خطاب وجهه رئيس الوزراء العراقي حيد العبادي إلى "أبناء القوات المسلحة والأمنية والحشد الشعبي وأبناء العشائر، حثهم فيه على التعامل مع الحرب "بمبدأ الهوية الوطنية وحب العراق."

وقال في كلمته " أؤكد لكم أن كل بقعة أرض تتوجهون إليها ستتحرر، وأن كل عدوّ يقف أمام زحفكم سينهزم، وأن كلّ من يتواطأ مع عدوكم ويقف ضد إرادتكم بالفعل أو بالقول، لن يجني إلا الخيبة والخسران."

وخاطب المقاتلين بصفته القائد العام للقوات المسلحة وجنديا من جنود العراق بحثهم على أن "تكون العزيمة عراقية.. والهوية عراقية.. والغيرة عراقية.. حب العراق يجمعنا لأنه هويتنا.. وليس انتماءاتنا الضيقة.. فكونوا كما أنتم وكما عهدناكم، عراقيين أصلاء منتفضين لهذه البلاد العريقة ولشعبها العراقي الأصيل..

نشر