القوات العراقية تقتحم تكريت وتسيطر على عدة أحياء.. وقصف "فرقة الإعدامات" التابعة لداعش وسط المدينة

الشرق الأوسط
نشر
القوات العراقية تقتحم تكريت وتسيطر على عدة أحياء.. وقصف "فرقة الإعدامات" التابعة لداعش وسط المدينة

بغداد، العراق (CNN) -- أطلقت القوات العراقية منذ ساعات صباح الأربعاء عملية لاقتحام مدينة تكريت العراقية، الخاضعة منذ أسابيع لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" بدعم من المليشيات الشيعية التي تنشط تحت اسم "الحشد الشعبي"، وأشارت تقارير ميدانية إلى تمكن القوات المهاجمة من السيطرة على مستشفى المدينة وعدد من أحيائها، وسط معارك قاسية.

وقال التلفزيون العراقي إن مدينة تكريت، التي تعد آخر معاقل "داعش" في محافظة صلاح الدين، تشهد مواجهات أدت إلى سيطرة القوات العراقية على حي القادسية وشارع الباشا والمستشفى العسكري وسط المدينة. مضيفا أن عددا من قادة داعش الأجانب فروا خارج المدينة.

وتوقعت اللجنة الامنية في مجلس صلاح الدين "تطهير تكريت خلال ايام قلائل" ودخلت القوات الأمنية ومجموعات "الحشد الشعبي" منطقة القصور الرئاسية في تكريت، من محورين، وذكرت التقارير العراقية أن الطيران قصف في منطقة "حي الزهور" وسط تكريت "فرقة إعدامات" شكلها تنظيم داعش "لمنع هروب عناصره من المعارك" وفقا للتلفزيون العراقي.

من جانبها، أشارت حسابات إلكترونية مقربة من تنظيم داعش إلى وجود معارك قاسية في المدينة، ولكن لم تشر إلى انسحاب مجموعات التنظيم من مواقعها.

نشر