غموض يحيط بملابسات مقتل مصري برصاصة في الرأس بليبيا

الشرق الأوسط
نشر
غموض يحيط بملابسات مقتل مصري برصاصة في الرأس بليبيا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)- مازال الغموض يخيم على ملابسات مقتل شاب مصري في ليبيا، إثر إصابته بطلق ناري في الرأس، وفق ما أكدت مصادر رسمية في القاهرة الثلاثاء، فيما لم يمكن لـCNN بالعربية الحصول على تعقيب من الجانب الليبي بشأن الواقعة.

ووصلت جثة الشاب المصري، ويُدعى محمد ضاحي سنوسي علي، ويبلغ من العمر 23 عاماً، إلى منفذ "السلوم" البري على الحدود بين مصر وليبيا، في وقت سابق الاثنين، قبل أن يتم نقله بسيارة إسعاف إلى قريته بمحافظة المنيا، في صعيد مصر، حيث تم تشييع جثمانه.

وبحسب ما أورد موقع "أخبار مصر"، نقلاً عن وكالة أنباء الشرق الأوسط، فإن الشاب المصري، الذي كان يعمل في الدولة العربية التي تشهد اضطرابات واسعة، أصيب بطلق ناري في الرأس بمنطقة "السواكنة"، التي تبعد نحو 200 كيلومتر من مدينة "طبرق"، في شرق ليبيا.

وأشارت الوكالة الرسمية إلى تحريات مباحث منفذ السلوم البري أفادت بـ"عدم التوصل إلى معرفة حقيقة الواقعة، نظراً لوقوعها خارج نطاق الاختصاص بالأراضي الليبية"، ولفتت إلى أنه تم تحرير محضر بالواقعة لعرضه على النيابة، التي تولت التحقيق لكشف غموض الواقعة.

وحثت القاهرة آلاف المصريين العاملين في ليبيا على العودة، كما قامت بتسيير جسر جوي مع عدد من المطارات التونسية، إثر تهديدات بقتل واختطاف المصريين المتواجدين في ليبيا، بعد قيام الجيش المصري بقصف مواقع تابعة لتنظيم "داعش" داخل الأراضي الليبية، في فبراير/ شباط الماضي.

نشر