هجوم تونس.. القرضاوي: لا يجوز الاعتداء على المستأمنين.. ومؤيدون لداعش يرحبون: سترسخ لدى الأمة "سياحة النفير"

الشرق الأوسط
نشر
هجوم تونس.. القرضاوي: لا يجوز الاعتداء على المستأمنين.. ومؤيدون لداعش يرحبون: سترسخ لدى الأمة "سياحة النفير"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—قال رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، يوسف القرضاوي، إنه لا يجوز الاعتداء على المستأمنين، وذلك على خلفية الهجوم الذي استهدف مجلس النواب ومتحف باردو في العاصمة التونسية.

وتابع القرضاوي الذي يعتبر الأب الروحي لجماعة الإخوان المسلمين عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر: "نستنكر هذا العمل الإجرامي الذي وقع في تونس، وندينه، ونشدد في إدانته، ونحرم قتل الناس بغير حق، مواطنين تونسيين وسياح مستأمنين.. من يدخل لبلاد المسلمين يدخل بتأشيرة من الدولة، وهي تعني عقد أمان ﻻ يجوز بحال الإخلال به، أو الاعتداء على صاحبه."

وأضاف: "الله بريء من كل من يستحل الدماء ويسفكها بغير حق، فهذا ليس شأن المؤمنين، وإنما شأن من ﻻ يحلون الحلال و ﻻ يحرمون الحرام و ﻻ يعظمون حرمات الله."

من جهتهم رحب عدد من مؤيدي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام او ما يُعرف بـ"داعش،" بهذا العمل حيث قال najat: "ستطهر الدولة الإسلامية في بلاد المسلمين قريبا من عربدة أهل الكفر فيها بما يسمونه سياحة وستترسخ لدى الأمّة سياحة النفير وتسودُها عقيدة الجهاد."

ويشار إلى أن موقع CNN بالعربية لا يمكنه التأكد بشكل مستقل من الأنباء والمعلومات التي يتم تناقلها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

نشر