الغنوشي: مهاجمو المتحف يعملون وفق "إدارة التوحش" وفهموا الدين "عنفا واستباحة جنسية".. وتونس ستدوسهم بالأقدام

الشرق الأوسط
نشر
الغنوشي: مهاجمو المتحف يعملون وفق "إدارة التوحش" وفهموا الدين "عنفا واستباحة جنسية".. وتونس ستدوسهم بالأقدام

تونس (CNN) -- قال راشد الغنوشي، زعيم حركة النهضة التونسية، أكبر التنظيمات الإسلامية في البلاد، إن الذين نفذوا الهجوم الدموي على المتحف في العاصمة الأربعاء "وحوش" ملمحا إلى أنهم عملوا وفقا لما يسمونه بـ"إدارة التوحش" وهو عنوان كتاب لأحد قيادات القاعدة، ورأى أنهم فهموا الدين "عنفا واستباحة جنسية" متعهدا بـ"دوسهم بأقدام" التونسيين.

وقال الغنوشي، في تعليق له على الهجوم الذي أدى لمقتل عدد من السياح، بالقول إن المنفذين أقدموا على "فعل همجي المتوحش، نظموا عملية التوحش مما يسمونه إدارة التوحش" مضيفا: "وحشيتهم أنتجها عقل مريض وانتساب زائف للدين البريء من هذه الطبائع المتوحشة، فهؤلاء لحظة من لحظات التخلف."

وتابع بالقول: "نقول لهؤلاء - الذين لا نتحاور معهم لأنها في قتال مع شعب مسلم -إن الشعب لن يستسلم لعصابة سوء تريد فرض إرادتها عليه" ورأى أن استهداف البرلمان التونسي بالهجوم هو "استهداف لأكبر مركز لسيادة الثورة" مضيفا: "هم كما فعلوا بالعراق وسوريا وأفغانستان من تدمير ذاكرة الشعوب وحضارتها يحاولون تدمير حضارتنا، ونقول لهم هذا الشعب لن يستسلم لكم وسيستأصلكم."

واتهم الغنوشي من وصفهم بـ"أعداء الديمقراطية وأعداء الربيع العربي الذي عرقلوا الثورات في اليمن ومصر والعراق" بالوقوف خلف الهجوم بهدف ضرب الثورة التونسية التي وصفها بأنها "أيقونة الربيع العربي" وتوجه إليهم بالقول: "خسئتم لن تنجحوا" مضيفا أن المهاجمين "فهموا الدين عنفا واستباحة جنسية" وتابع: "الثورة مهددة ولكن بوسعنا الانتصار."

وفي تصريح إذاعي سابق، توجه الغنوشي إلى منفذي الهجوم بالقول "لن تكسروا شوكتنا ولن تنتصروا على وحدتنا لن تنتصروا على ثورتنا. إرهابكم سيداس بالأقدام من طرف شعب قام بثورة وأنجز ديمقراطية وأنجز وحدة وطنية."

نشر