100 قتيل وجريح في تفجير انتحاري لـ"داعش" بالحسكة ومقتل 70 من قوات النظام

الشرق الأوسط
نشر
100 قتيل وجريح في تفجير انتحاري لـ"داعش" بالحسكة ومقتل 70 من قوات النظام
قبور لمقاتلين أكراد قتلوا في الحرب مع "داعش" خلال معركة تحرير المدينة بين التنظيم وقوات حماية الشعب الكردي، في بلدة سوروك الكردية بتركيا قرب الحدود مع سوريا 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2015

دبي، الإمارات العربية المتحدة(CNN)--قتل وجرح ما لا يقل عن 100 مواطن، في تفجير انتحاري نفذه أحد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" الجمعة، في محافظة الحسكة السورية، فيما قتل نحو 70 عنصرا على الأقل من قوات النظام والمليشيات التابعة له في هجمات للتنظيم منذ ليل الأربعاء بريف حمص بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأفاد المرصد إن 33 شخصا بينهم 5 أطفال على الأقل، وعدد من النساء، قتلوا "جراء تفجير مقاتل من تنظيم الدولة الإسلامية لنفسه مستهدفاً احتفالات مواطنين كرد عشية عيد النوروز في حي المفتي بمدينة الحسكة." وأوضح أن عدد القتلى مرشح للارتفاع "بسبب وجود عشرات الجرحى بعضهم في حالات خطرة." ولم يصدر من "داعش" بشكل فوري ما يفيد بتبنى التفجير الانتحاري في الحسكة. 

وقال بأن العدد الإجمالي للقتلى والجرحى لا يقل عن 100 شخص، جراء التفجير الانتحاري، وانفجار عبوة ناسفة في تجمع آخر للاحتفال بمدينة الحسكة.

و"قتل 70 عنصراً على الأقل من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، إثر هجمات مستمرة ينفذها تنظيم الدولة الإسلامية" منذ ليل الأربعاء بحسب المرصد، الذي أشار إلى ان الهجمات استهدفت "حواجز وتمركزات قوات النظام في منطقة السخنة بالريف الشرقي لحمص، والشيخ هلال القريبة من السعن في ريف حماة الشرقي." وذكر بأن هناك معلومات مؤكدة عن مقتل عدد من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في الهجمات ذاتها، دون أن يحدد رقما لعدد القتلى.

نشر