مصدر قضائي: جهات تونسية احتفلت بهجوم "متحف باردو" والمحكمة تتحفظ على تطورات كبيرة

الشرق الأوسط
نشر
مصدر قضائي: جهات تونسية احتفلت بهجوم "متحف باردو" والمحكمة تتحفظ على تطورات كبيرة
تونسيون يرفعون العلم الوطني في تظاهرة بمدنية جربة للتنديد بالاعتداء الإرهابي الذي تعرض له متحف باردو في العاصمة ، 20 مارس/ آذار 2015

دبي، الإمارات العربية المتحدة(CNN)-- واصلت السلطات التونسية التحقيق في الهجوم الإرهابي الذي تعرض له متحف باردو في العاصمة التونسية، مع ظهور تطورات أكدت السلطات تحفظها عليها إلى حين الانتهاء من التحقيق، كما بدأت بتسليم جثث الضحايا إلى دولهم، مع وجود جثث ما تزال مجهولة الهوية.

وقال سفيان السليطي الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية إلى أن المحكمة "تلقت عددا من المحاضر تتعلق أساسا بعدد من المتورطين بصفة مباشرة و غير مباشرة بالعملية و من بينهم من قاموا بالاحتفالات والتهليل من عدة جهات كبنزرت وقفصة وغيرها من الأماكن" بحسب ما نقلت عنه الإذاعة التونسية الرسمية.

من جانبه أعلن وزير الصحة سعيد العايدي عبر الإذاعة، أن "17 من السياح المصابين في اعتداء باردو الإرهابي مازالوا في المستشفيات وأن 4 ضحايا من القتلى لم يتم تحديد هويتهم إلى حد الان" مشيرا إلى الشروع في عملية ترحيل بعض الجاثمين الى بلدانها.

وفي تطور على الملف الأمني في تونس طالبت "نقابة أعوان وإطارات اقليم الامن الوطني" بتونس سلطة الإشراف بتحسين ظروف العمل بالإدارة العامة للأمن العمومي، وتوفير التجهيزات اللوجستية والإمكانات الضرورية لها، من أجل مكافحة الجريمة والتصدى للتهريب والإرهاب. وأشارت الى أن  القيادات الأمنية التي تعتزم وزارة الداخلية التضحية بها ذات كفاءة عالية وأثبتت مردوديتها ونجاعتها في التصدى للإرهاب منذ توليها لمهامها، كما انتقدت الغاء خطة مدير عام الأمن الوطني، مؤكدة أنه كان لذلك "تداعيات وخيمة على حسن سير العمل الامني والتنسيق بين مختلف الادارات الامنية."

نشر