بأول خطاب من عدن.. هادي يتعهد برفع العلم اليمني بدلاً من الإيراني في معقل الحوثيين بـ"صعدة"

الشرق الأوسط
نشر
بأول خطاب من عدن.. هادي يتعهد برفع العلم اليمني بدلاً من الإيراني في معقل الحوثيين بـ"صعدة"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)- وجه الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، خطاباً متلفزاً هو الأول منذ انتقاله إلى عدن في جنوب الدولة العربية المضطربة، بعد سيطرة جماعة "الحوثيين"، على السلطة في العاصمة صنعاء.

وجدد هادي، في الخطاب الذي وجهه عبر قناة "عدن" الفضائية، ظهر السبت، دعوته إلى زعيم الجماعة الموالية لإيران، عبدالملك الحوثي، إلى سحب عناصر جماعته من كافة الوزارات والمؤسسات الحكومية التي تسيطر عليها.

ورد الرئيس اليمني على ادعاءات من جانب الحوثيين بأن انتقاله إلى عدن جاء كـ"خطوة لتقسيم اليمن"، بالتأكيد على أنه لن يقبل إلا بـ"يمن موحد"، كما شدد على أنه على استعداد ليمنح حياته للشعب اليمني، الذي سبق ومنحه ثقته.

واتهم منصور جماعة الحوثي بالعمل على "نشر الفكر الشيعي"، وقال إن "التجربة الإيرانية الاثنا عشرية، التي تم الاتفاق عليها بين الحوثية ومن يساندها، لن يقبلها الشعب اليمني"، متعهداً بمواجهة ما وصفه بـ"النفوذ الإيراني في اليمن."

وتابع الرئيس اليمني بقوله: "لن تثنينا تلك الممارسات المجنونة واللا مسؤولة عن تحمل المسؤولية، حتى نصل بالبلاد إلى بر الأمان، ويرتفع علم الجمهورية اليمنية على جبل مران في صعدة، بدلاً من العلم الإيراني."

كما تعهد هادي، في خطابه من عدن التي أعلنها "عاصمة مؤقتة" لليمن، بالعودة إلى صنعاء بعد انتهاء الأسباب التي دفعته إلى مغادرتها، معتبراً أن سيطرة الحوثيين على السلطة هو "انقلاب عسكري مكتمل الأركان."

وبينما أشاد بموقف الدول الخليجية ومصر تجاه ما يجري في بلاده، فقد جدد هادي دعوته إلى "جميع الأطراف السياسية" إلى المشاركة في الحوار الذي تمت الدعوة إليه في العاصمة السعودية الرياض، لحل الأزمة الراهنة في اليمن.

نشر