فيصل القاسم: الأسد لا يستطيع أن يحمي مؤخرته فما بالك أن يحمي مصالح إيران في سوريا

الشرق الأوسط
نشر
فيصل القاسم: الأسد لا يستطيع أن يحمي مؤخرته فما بالك أن يحمي مصالح إيران في سوريا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—قال الإعلامي السوري، فيصل القاسم، الاثنين، إن الرئيس السوري، بشار الأسد، لا يستطيع أن يحمي "مؤخرته" على حد تعبيره فكيف له أن يحمي مصالح إيران في سوريا؟

وتابع القاسم في تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك: "البعض يعتقد أن إيران ستتنازل عن مشروعها النووي مقابل الاحتفاظ بالأسد.. إن من يقول هذا الكلام السخيف لا يفهم ألف باء السياسة والاستراتيجيا."

وأضاف: "الكل يعرف وأولهم إيران أن الأسد لا يستطيع أن يحمي مؤخرته فما بالك أن يحمي مصالح إيران في سوريا. وقبل ثلاث سنوات لم تستطع قوات الأمن السورية ان تحمي حافلة محملة بالسياح الإيرانيين في وسط دمشق فتم اختطافها في وضح النهار. ولو كان بشار الأسد قادراً على حماية نفسه لما أرسلت له إيران عشرات الألوف من المقاتلين الشيعة من دول مختلفة بعد أن انهار جيشه.. صدقوني: بشار الأسد أصبح عبئاً ثقيلاً على إيران وروسيا."

وأردف الإعلامي السوري قائلا: "لو عرفتم ماذا تقول القيادات الروسية بعيداً عن الإعلام عن بشار الأسد والكلمات النابية لوصفه لعرفتم أنه اصبح ورقة محروقة ولا يمكن إعادة تأهيله أبداً. قال شو قال: التنازل عن النووي مقابل الاحتفاظ ببشار. والله هذا النظام المتداعي لا يمكن مبادلته بمفرقعات نارية بتاع الأطفال فما بالك أن تبادله بالنووي."

ويشار إلى أن موقع CNN بالعربية لا يمكنه التأكد بشكل مستقل من الأنباء والمعلومات التي يتم تناقلها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

نشر