السعودية تشكر داعميها في خلافها مع السويد وتجدد دعوة اليمنيين إلى الرياض وتدين "هجوم باردو"

الشرق الأوسط
نشر
السعودية تشكر داعميها في خلافها مع السويد وتجدد دعوة اليمنيين إلى الرياض وتدين "هجوم باردو"

دبي، الإمارات العربية المتحدة(CNN)-- جددت المملكة العربية السعودية الإثنين، دعوتها لكافة الأطراف اليمنية للحوار تحت مظلة مجلس التعاون في الرياض، وإدانتها للتفجيرات الإرهابية التي وقعت في اليمن، والهجوم الإرهابي على متحف باردو في تونس، وعبرت عن شكرها للمواقف الداعمة للمملكة في خلافها مع السويد، بحسب ما أفاد وزير الإعلام لوكالة الأنباء السعودية.

وقد عبر مجلس الوزراء الذي عقد برئاسة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، عن "وقوف المملكة إلى جانب الشرعية والشعب اليمني بإمكاناتها كافة، وتأكيدها على أهمية الاستجابة العاجلة من قبل كل الأطياف السياسية في اليمن الراغبين في المحافظة على أمن واستقرار اليمن للمشاركة في المؤتمر الذي سيتم عقده تحت مظلة مجلس التعاون في مدينة الرياض ، وإدانتها لجميع الاعتداءات والتفجيرات الإرهابية التي لن تؤدي إلا إلى المزيد من زعزعة الأمن والاستقرار في الجمهورية اليمنية وتعرض أبنائها إلى الفتنة والتدمير"

وبين وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي "أن مجلس الوزراء جدد إدانة المملكة العربية السعودية للهجوم الإرهابي المسلح الذي استهدف متحف باردو في تونس العاصمة ، وأودى بحياة العديد من الضحايا الأبرياء " وأكد المواقف الثابتة للمملكة "في محاربة الإرهاب وإدانته بأشكاله وصوره كافة ومناشداتها بضرورة التعاون الدولي الوثيق لمحاربته وتخليص المجتمع الدولي من شروره ، وتشديدها على أن مبادئ الدين الإسلامي السمحة تحرم الغدر والخيانة وقتل النفس إلا بالحق ، وأن الدين الإسلامي برئ من الإرهاب وأهله."

وأعرب مجلس الوزراء السعودي "عن الشكر والتقدير للمواقف المشرفة التي عبرت عنها دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية تجاه التصريحات المسيئة للمملكة التي أدلت بها وزيرة الخارجية السويدية ، ولجميع المواقف وردود الأفعال من مختلف الدول التي رفضت تلك التصريحات واستنكرتها وعدتها تدخلاً مرفوضاً في الشؤون الداخلية للمملكة ، وتعارضاً مع جميع المواثيق الدولية والأعراف الدبلوماسية والعلاقات الودية بين الدول"

نشر