اليمن يطالب مجلس الأمن بكبح المطامع الإيرانية وبن عمر يحذر من حرب أهلية

الشرق الأوسط
نشر
اليمن يطالب مجلس الأمن بكبح المطامع الإيرانية وبن عمر يحذر من حرب أهلية
مقاتلون حوثيون أمام القصر الرئاسي في صنعاء 16 فبراير/ شباط 2015

دبي، الإمارات العربية المتحدة(CNN)-- دعا مجلس الأمن الدولي كافة الأطراف في اليمن، إلى الالتزام بالمبادرة الخليجية، وآلياتها التنفيذية، والقرارات الدولية الخاصة باليمن، في جلسة عقدها المجلس الأحد، استمع خلالها إلى المبعوث الأممي إلى اليمن جمال بن عمر، وإلى كلمة مندوب اليمن، ومندوبة قطر في المنظمة الدولية.

وخاطب بن عمر اجتماع المجلس عبر دائرة تلفزيونية، قائلا بأن "اليمن يقف على حافة حرب أهلية في ظل تعميق التوتر السياسي، وزيادة حدة الطائفية،" موضحا أن الحوار فقط هو السبيل لتحقيق الانتقال السياسي في البلاد.

وأشار بن عمر إلى توسع الحوثثين في السيطرة على مؤسسات الدولة، وإلى عدم التزام الأطراف اليمنية بالقرارات الصادرة عن مجلس الأمن الدولي، محذرا جميع الأطراف من أن تقود الأحداث الجارية حاليا باليمن إلى حرب أهلية.

مندوب اليمن في الأمم المتحدة خالد اليماني، انتقد التدخل الإيراني في بلاده، وطالب مجلس الأمن بكبح المطامع الإيرانية في بلادة معتبرا أن الأعمال التي تقوم بها المليشيات الحوثية تهدد أمن اليمن والمنطقة باسرها، داعيا إلى سحب الأسلحة من المدن اليمنية، وانسحاب الحوثيين من المؤسسات التي احتلوها التزاما بالقرارات الدولية.

وعبرت مندوبة قطر في الأمم المتحدة علياء آل ثاني، عن دعم مجلس التعاون الخليجي للسلطة الشرعية المتمثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي، ولوحدة اليمن واستقلاله، وجددة دعوة كافة الأطراق اليمينة إلى الاستجابة للمبادرة الخليجية بإجراء حوار تحضره كافة الأطراف في العاصمة السعودية الرياض، كما نددت بالإجراءات التي قام بها الحوثيون، من قصف للمقر الرئاسي بعدن، وتهديد وحدة اليمن واستقراره.

نشر