أمير قطر في شرم الشيخ.. ما الذي جرى بين السيسي وتميم بأول لقاء قبل القمة العربية؟

الشرق الأوسط
نشر
أمير قطر في شرم الشيخ.. ما الذي جرى بين السيسي وتميم بأول لقاء قبل القمة العربية؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)- حظيت زيارة أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، إلى مصر للمشاركة في أعمال الدورة 26 للقمة العربية، باهتمام الدوائر السياسية والإعلامية في كل من القاهرة والدوحة، باعتبار أنها قد تمهد لبدء صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين.

وبينما حرص الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، على أن يكون في استقبال أمير قطر لحظة وصوله إلى مطار شرم الشيخ، حيث تصافحا وتبادلا القبلات، حرص الشيخ تميم، هو الآخر، على أن يوجه "برقية شكر وتقدير" إلى "أخيه" الرئيس المصري، أثناء مغادرته لمصر.

وقبل قليل من انعقاد القمة العربية، عقد الرئيس السيسي وضيفه القطري لقاءً ثنائياً، تناولا فيه "العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، والسبل الكفيلة بدعمها وتعزيزها في شتى المجالات، لما فيه خير ومصلحة البلدين والشعبين الشقيقين"، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء القطرية السبت.

كما أشارت إلى أن اللقاء تضمن أيضاً "استعراض عدد من القضايا الإقليمية والدولية التي تهم البلدين، لا سيما آخر تطورات الأوضاع في المنطقة، إضافة إلى تبادل وجهات النظر حول كل ما من شأنه دعم وتعزيز التضامن والعمل العربي المشترك، كما تم مناقشة عدد من الموضوعات المدرجة على جدول أعمال القمة العربية."

وطغى الملف اليمني على جدول أعمال القمة العربية، على ضوء عملية "عاصفة الحزم"، التي تقودها المملكة العربية السعودية ضد جماعة "الحوثيين"، المدعومة من إيران، وهي العملية التي تشارك فيها قوات مصرية وأخرى قطرية، إلى جانب قوات من عدة دول خليجية وعربية أخرى.

وفي أثناء مغادرته مدينة شرم الشيخ، وبينما كان في وداعه وزير الصحة المصري، عادل عدوي، بعث أمير قطر برقية إلى "أخيه فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، عبر فيها عن شكره وتقديره على حسن الضيافة، وحسن الاستقبال"، بحسب ما نقلت الوكالة الرسمية في الدوحة.

نشر