ضابط بحري سعودي يكشف عملية خداع إلكتروني للسفن الحربية الإيرانية سمحت بإجلاء دبلوماسيين من عدن

الشرق الأوسط
نشر
ضابط بحري سعودي يكشف عملية خداع إلكتروني للسفن الحربية الإيرانية سمحت بإجلاء دبلوماسيين من عدن

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- قال ضابط بحري سعودي شارك بعملية إجلاء البعثات الدبلوماسية الأجنبية من مدينة عدن اليمنية خلال بداية الهجوم الحوثي عليها إن الوحدات السعودية المشاركة عمدت إلى خداع السفن الحربية الإيرانية التي كانت داخل المياه اليمنية، مؤكدا وجود طائرات مقاتلة وزوارق حربية على استعداد للتدخل بالعملية بحال تطلب الأمر.

وبحسب ما نقلت صحيفة عكاظ السعودية الواسعة الانتشار عن قائد السفينة القتالية الدمام "الفرقاطة 816" العقيد بحري ركن صالح العمري، فإن عملية الإجلاء ترافقت مع تصاعد التوتر بالمدينة، مشيرا إلى تفاصيل الساعة والنصف التي قضتها السفينة في المياه اليمنية على مسافة تبعد من 6 إلى 8 أميال من عدن، لإجلاء سفراء السعودية وقطر والقائم بالأعمال الإماراتية في اليمن وموظفي تلك السفارات.

وأشار العقيد العمري إلى أنه في تلك اللحظات "بدأت الفوضى والانفجارات في عدن، في الوقت الذي أعدت فيه السفارة السعودية خطة للإجلاء، وخطة تدخل أخرى للفرقاطة لإجلائهم بالقوة إذا لزم الأمر، حيث توجد طائرات للقتال وزوارق حربية تستخدم في حال لزم الأمر."

وأضاف الضابط السعودي: "لاحظ قائد السفينة سفنا إيرانية حربية في المياه اليمنية لكن السفينة السعودية الدمام استخدمت خطط الصمت الإلكتروني التي أظهرتها كسفينة تجارية إضافة إلى خروجها في الليل، موضحا أن عملية الإجلاء ركزت على خطط عبر 3 مواقع وتم اختيار الموقع الثالث كخيار آمن، حيث مكثت السفينة في الموقع ساعة واحدة بينما كانت عملية الإجلاء نصف ساعة فقط."

وكانت السعودية قد أعلنت السبت أنها أجلت العشرات من طواقم السفارات الأجنبية من مدينة عدن اليمنية، مشيرة إلى أن العملية جرت الأربعاء وشاركت فيه وحدات أمنية سعودية كانت على أهبة الاستعداد للتحرك بحال وقوع طارئ. 

نشر