انتشار صورة لخالد باطرفي أحد قيادات القاعدة وهو يدوس العلم اليمني بالقصر الرئاسي في المكلا

الشرق الأوسط
نشر
انتشار صورة لخالد باطرفي أحد قيادات القاعدة وهو يدوس العلم اليمني بالقصر الرئاسي في المكلا
خالد باطرفي أحد قيادات تنظيم القاعدة في جزيرة العرب يدوس العلم اليمني في القصر الرئاسي بالمكلا، بعد احتلال التنظيم للمدينة وتحريره من السجن مع 200 آخرين

دبي، الإمارات العربية المتحدة(CNN)-- انتشرت صورة لأحد قيادات تنظيم القاعدة، وهو خالد باطرفي، على وسائل التواصل الاجتماعي، وهو داخل القصر الرئاسي بمدينة المكلا، التي كان مسجونا في سجنها المركزي، وقام تنظيم القاعدة بمهاجمة السجن وتحريره مع 200 سجين آخر.

ويظهر في الصورة باطرفي وهو يدوس العلم اليمني برجليه، داخل القصر الرئاسي في المكلا جنوب اليمين، التي سيطر عليها التنظيم، وحرر السجناء وهو من بينهم، ويعد من أكبر اليمنيين المطلوبين المنتمين لتنظيم القاعدة في الجزيرة العربية.

وأثار نشر الصورة على وسائل التواصل الاجتماعي تعليقات المغردين، حيث علق .السياسي المتقاعد ، بالقول. "بشرى القبائل الأبية في المكلا تنجح في السيطرة على المدينة وتطهرها من أذناب الحوثيين وجيش المخلوع وتنجح بفك الأسرى وعلى رأسهم خالد_باطرفي"

وعلق TALEB #عاصفة_الحزم ‏@Benmobark   بالقول " #عدن و #الجنوب يحتاجون الأنزال العسكري فمقاومتهم لجيش متدرب وقد خاض 6 حروب مع الجيش اليمني هي حرب مؤقته."

وقال سيف  الحق ‏@saifffe : "سبحان الذي كسر القيد وتعالى الذي أعاد الفقيد الحمد لله فرحاً بتحرير اﻷسود على أيدي أنصار الشريعة"

نشر