بروجردي: "العدوان السعودي" على اليمن كخطأ صدام في إيران.. وواشنطن لا تتحدث عن تغيير الأسد

الشرق الأوسط
نشر
بروجردي: "العدوان السعودي" على اليمن كخطأ صدام في إيران.. وواشنطن لا تتحدث عن تغيير الأسد
علاء الدين بروجردي رئيس لجنة الأمن القومي والسياسية الخارجية في مجلس الشورى الإيراني

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- شبه رئيس لجنة الأمن القومي والسياسية الخارجية في مجلس الشورى الإيراني، علاء الدين بروجردي العملية التي تقودها المملكة العربية السعودية، ضد مواقع المليشيات الحوثية باليمن، بالعدوان الذي شنه الرئيس العراقي الراحل صدام حسين على إيران.

وقال بروجردي إن السعودية "ارتكبت خطأ استراتيجيا بعدوانها على اليمن، وأنها بذلك دخلت مستنقعا سيعود عليها بالضرر، وأضاف بأن "السعودية تصورت بأنها يمكنها عبر القصف الجوي المباغت السيطرة على اليمن خلال بضعة أيام إلا أنها في الواقع دخلت مستنقعا مما سيعود بالضرر عليها تاليا." بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، الخميس.

وأضاف المسؤول الإيراني الذي كان يتحدث الأربعاء في مدينة نطنز، بمحافظة أصفهان في مراسم الاحتفال باليوم الوطني للتكنلوجيا النووية، "إن العدوان السعودي على اليمن هو بمثابة الخطأ الذي ارتكبه صدام بعدوانه على إيران." وأنه "نظرا لتجربة المصريين فيما مضى فقد كان من المفروض ألا ترتكب السعودية هذا الخطأ الاستراتيجي." على حد وصفه.

وفيما يخص العلاقات مع تركيا، وزيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لإيران، قال بروجردي بأن "إحدى سياسات إيران الأساسية هي بناء علاقات مناسبة وثنائية الجانب مع الجيران." وأن تركيا اتخذت سياسات خاطئة تجاه سوريا أدت إلى "تقوية القوى العميلة للصهاينة والجماعات المعارضة لحكومة الرئيس بشار الأسد،" وكذلك تواجد التكفيريين من 80 دولة في الأراضي السورية وفي منطقة الشرق الأوسط.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة في الظروف الراهنة بسوريا "لا تتحدث عن تغيير الأسد، وأن الكثير من الدولة أعادت فتح سفارتها في دمشق،" وحتى الكويت العضو في مجلس التعاون الخليجي "أعادت علاقاتها الطبيعية مع سوريا."

نشر