وفد "الأونروا" يستعد لدخول "اليرموك" لبحث مصير 18 ألف فلسطيني وسوري تحت قبضة "داعش"

الشرق الأوسط
نشر
وفد "الأونروا" يستعد لدخول "اليرموك" لبحث مصير 18 ألف فلسطيني وسوري تحت قبضة "داعش"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)- كشفت مصادر بالأمم المتحدة السبت، أن المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، بيير كرينبول، سوف يقوم خلال الساعات المقبلة بزيارة مخيم "اليرموك" بالعاصمة السورية دمشق، والذي تسيطر عليه إحدى جماعات المعارضة المسلحة.

وقال المتحدث باسم الأونروا، كريستوفر غانيس، لـCNN السبت، إن كرينبول سوف يقوم بتقييم الوضع الإنساني داخل مخيم "اليرموك"، كما سيلتقي عدداً من السكان والمسؤولين في المخيم، أملاً في البحث عن طريقة لمساعدة الآلاف من السكان الذين مازالوا محاصرين داخل المخيم.

وأضاف غانيس أن "الزيارة تأتي في إطار إعراب الأونروا عن قلقها البالغ بشأن مصير ما يقرب من 18 ألف من اللاجئين الفلسطينيين والمدنيين السوريين، بينهم نحو 3500 طفل"، يعيشون داخل المخيم، الذي مازال يخضع لسيطرة المجموعات المسلحة.

وبينما كان الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، قد حذر الخميس من أن "أبناء اليرموك يقبعون في أعمق حفر الجحيم"، فقد ذكر غانيس، في تصريحات أوردها الموقع الرسمي للمنظمة الدولية، أنه "على المجتمع الدولي عدم الوقوف موقف المتفرج والشاهد الصامت، حيال ما حذر منه الأمين العام."

ويشهد مخيم اليرموك، الذي يبعد أقل من 10 كيلومترات من وسط دمشق، اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية، الموالية لنظام الرئيس بشار الأسد، ومسلحي المعارضة، منذ أواخر عام 2012، قبل أن يسيطر مسلحون من تنظيم "داعش" ومن "جبهة النصرة" على نحو 90 في المائة من مساحة المخيم، بحسب "المرصد السوري لحقوق الإنسان."

نشر