مستكشفون إسبان يعتزمون مقاضاة المغرب والسبب..

الشرق الأوسط
نشر
مستكشفون إسبان يعتزمون مقاضاة المغرب والسبب..

الرباط، المغرب (CNN) --  رغم تثمين وزارة الداخلية الإسبانية لجهود المغرب في سبيل إنقاذ المستكشفين الإسبان الثلاث، الذين توفيّ اثنين منهم بجبال الأطلس الكبير، إلّا أن نادي المستكشفين الإسبان، قرر مقاضاة الحكومة المغربية بسبب "الإهمال".

وأعلن أحد أعضاء الرحلة الاستكشافية التي توّفي خلالها اسبانيان بالمغرب، أنه لا يريد "ضياع دماء رفيقه هدرًا"، مشيرًا إلى أن وفاة أحدهما بعد حضور قوات الأمن المغربية، تعدّ "جريمة قتل بسبب الإهمال"، محملًا المسؤولية كذلك للحكومة الإسبانية التي "صدقت المغرب ولم تعلن عن خطة بديلة".

كما أضاف عضو آخر، خلال مؤتمر صحفي نظمه أفراد المجموعة، ونقل مضامينه موقع "هسبريس" المغربي، أن الأمن لم يرسل سوى شخصين للقيام بعمليات الإنقاذ، وأن الحكومة المغربية لم تقبل في البداية مساعدة نظيرتها الإسبانية، وذلك رغم تأكيده على أن رجلي الأمن المغربيين قاما بكل جهدها في محاولة إسعاف الراحلين.

تصريحات أعضاء الرحلة تأتي بعد ساعات قليلة من ثناء وزير الداخلية الإسباني، حسب وكالة الأنباء الإسبانية، على جهود المغرب إبّان محاولة إنقاذ ثلاثة مستكشفين في جبال الأطلس الكبير، مبرزًا أن المغرب لم يقصّر في عمله، وتعاون بشكل كبير مع إسبانيا من أجل إنقاذ الأرواح الثلاثة.

وكانت السفارة الإسبانية بالمغرب قد أعلنت خلال الأسبوع الماضي، فقدان ثلاثة مستكشفين انفصلوا عن مجموعتهم، قبل أن تحدد فرق الإنقاذ المغربية مكانهم ضواحي إقليم ورزازات بجنوب المغرب وتتمكن من إنقاذ واحد منهم، بمساعدة وحدة إنقاذ إسبانية.

نشر