عائض القرني يفتي بجواز قصيدته "لبيك يا سلمان": أجمع العلماء على جواز قول لبيك للأحياء

الشرق الأوسط
نشر
عائض القرني يفتي بجواز قصيدته "لبيك يا سلمان": أجمع العلماء على جواز قول لبيك للأحياء

الرياض، المملكة العربية السعودية (CNN) -- رد الداعية السعودي، عائض القرني، على الانتقادات التي وجهت إليه بسبب القصيدة التي أصدرها مؤخرا وتوجه عبرها بالتحية إلى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز معلنا تأييده لعملية عاصفة الحزم في اليمن، فذكر أن عبارة "لبيك يا سلمان" جائزة شرعا بإجماع العلماء.

وتحت عنوان "فتوى عن قولي ‏لبيك يا سلمان في قصيدتي.قال القرني، في تعليق نشره بصفحته الرسمية بموقع فيسبوك، داعيا محبيه إلى نشره: "طالعت بعض انتقادات القرّاء في أنه لا يجوز أن أقول لبيك يا سلمان وما قالوه مخالف للأدلة الشرعية وعمل السلف الصالح وبإجماع العلماء."

وتابع القرني بالقول: "جائز أن تقول للحاضر الحي أو للحي عموماً ‏لبيك، وهذا مثل قولنا أبشر وحاضر ونحو ذلك، وإنما العلماء لهم اعتراض على من قال للميت لبيك لأنه لا يسمع ولا ينفع ولا يضر، فأريد من هذا البيان أن يُعلم أننا إن شاء الله معنا الدليل الشرعي في ما قلت."

وأضاف الداعية السعودي: "العجيب أن بعض الشعراء الذين انتقدوا، ذهبوا إلى قولهم لبيك يا أبا بكر ولبيك يا عمر ولبيك يالكعبة، وهذا أصلاً مختلف عليه من أهل العلم وعليه اعتراض، أما قولي لبيك يا سلمان فليس فيه اعتراض من أي عالم، بل هو بالإجماع جائز والحمد لله."

وكانت القصيدة التي يشير إليها القرني قد انتشرت على نطاق واسع بعد بدء عملية "عاصفة الحزم" وقام عدد كبير من الشعراء لاحقا بمحاولة صياغة قصائد أخرى على وزنها.

نشر