غارة أمريكية تقتل 6 من القاعدة بالمكلا.. وعلي صالح يرحب بوقف "عاصفة الحزم" داعيا لترك "الرهانات الخاطئة"

الشرق الأوسط
نشر
غارة أمريكية تقتل 6 من القاعدة بالمكلا.. وعلي صالح يرحب بوقف "عاصفة الحزم" داعيا لترك "الرهانات الخاطئة"

صنعاء، اليمن (CNN) -- أكدت مصادر في مدينة المكلا جنوب اليمن، والتي دخل تنظيم القاعدة إلى أحياء فيها قبل أيام، أن طائرتين أمريكيتين من دون طيار نفذتا غارة أدت إلى مقتل ستة يشتبه بكونهم من عناصر تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية، في حين برز موقف للرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح، الحليف الأبرز للحوثيين، رحب فيه بوقف عملية "عاصفة الحزم" داعيا للحوار.

وقالت مصادر أمنية محلية في المكلا لـCNN إن الغارة الأمريكية على هدف للقاعدة في الملا الواقعة على ساحل خليج عدن هي الثانية خلال الأيام الثلاثة الماضية، إذ سبقتها غارة أخرى في شبوة، غرب المكلا، أدت إلى مقتل ستة عناصر من القاعدة أيضا كانوا على متن سيارتين استهدفتا بالصواريخ.

وفي تعليق للرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح، على قرار السعودية إنهاء عملية "عاصفة الحزم" قال صالح عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" إن قرار الضربات كان "مستنكرا ومرفوضا كما أن قرار وقفها وإنهاء العدوان مرحب به" على حد تعبيره.

وتابع صالح بالقول: "نرجو أن يشكل (وقف العملية) نهاية تامة لخيارات القوة والعنف وإراقة الدماء وبداية لمراجعة الحسابات وتصحيح الأخطاء وأن يتساعد الجميع للعودة إلى الحوار لحل ومعالجة المشاكل والقضايا بعيدا عن الرهانات الخاسرة والخاطئة والمكلفة" وفق قوله.

يشار إلى أن صالح الذي خاض خلال رئاسته لليمن عدة حروب ضد الحوثيين في صعدة تحول إلى أبرز حليف لهم في الداخل اليمني، ويتهمه خصومه باستخدام نفوذه ونفوذ أقاربه في قيادة الجيش لتسليم العديد من المقار والقواعد العسكرية لهم بأسلحتها الكاملة، ما سهل عملية تمددهم على رقعة واسعة من البلاد.

نشر