موالون لداعش بعد هجوم تكساس: أول هجوم للتنظيم بأمريكا هو دفاع عن النبي.. إذا نزلنا بساحة قوم ساء صباح المنذرين

الشرق الأوسط
نشر
موالون لداعش بعد هجوم تكساس: أول هجوم للتنظيم بأمريكا هو دفاع عن النبي.. إذا نزلنا بساحة قوم ساء صباح المنذرين
صورة لمسرح الهجوم في تكساس

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— رحب عدد من الموالين لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ"داعش،" بالعملية التي تبناها التنظيم في ولاية تكساس والتي استهدفت معرضا لرسوم كرتونية للنبي محمد.

وكان من أبرز التغريدات، قول الموحد: "رسمياً الدولة الإسلامية وصلت الأراضي الأمريكية وأول هجوم لها دفاعاً عن النبي،" في حين قال قرينة الكلاش 22: "منفذي هجوم تكساس تقبلهما الله.. وليعلم الغرب الجبان بأن النيل من عرض نبينا ﷺ دونه الرقاب."

وقال لمع الأسنة- قادمون: "من باريس في فرنسا إلى كوبنهاجن في الدانمارك إلى تكساس في أمريكا رسامو الكاريكاتور الساخرة من رسولنا الكريم ﷺ مطاردون حول العالم،" ليعلق السرمدي- الخلافة: "قالوا جبهة النصرة ضربت في دمشق فطبل الإعلام و تَغَنَّى  ..فقلنا دولة الخلافة ضربت في أمريكا فخرس الإعلام و تَضَنَّى."

أما عرين فاكتفى بالقول: " إنا إذا نزلنا بساحة قوم.. ساء صباح المنذرين."

ويشار إلى أن موقع CNN بالعربية لا يمكنه التأكد بشكل مستقل من الأنباء والمعلومات التي يتم تناقلها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

نشر