"داعش" يتبنى عملية سجن "الخالص" في العراق ويعلن تفاصيلها وتحرير "30 من فرسان دولة الخلافة"

الشرق الأوسط
نشر
"داعش" يتبنى عملية سجن "الخالص" في العراق ويعلن تفاصيلها وتحرير "30 من فرسان دولة الخلافة"
عراقيون في موقع التفجير الذي استهدف تجمعا للشيعة في بغداد يحضرون للاحتفال بذكرى الإمام موسى الكاظم، 9 مايو/ أيار 2015

بغداد، العراق(CNN)-- تمكن عشرات السجناء من الهروب من سجن الخالص في محافظة ديالى شمال بغداد، بينهم متهمون بالإرهاب، وذلك بعد اشتباكات دامية بالسلاح مع حراس السجن، الجمعة، بحسب ما أفاد لـCNN المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية العميد سعد معن.

وفي وقت لاحق تبنى تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" عملية هروب السجناء من سجن الخالص في محافظة ديالى العراقية شمال بغداد، ومقتل عدد من حراس السجن.

وقال التنظيم في بيان نشره على شكل تغريدات عبر موقع التواصل "تويتر" إنه تم خلال العملية تفجير 15 عبوة صاحبها اشتباك داخل السجن ما أدى إلى تحرير 30 "من فرسان دولة الخلافة" وأشار البيان إلى أن "إخواننا داخل السجن قاموا بالتنسيق مع أبطالنا في الخارج لتحديد ساعة الصفر."

وأشار البيان إلى أن عناصر التنظيم فجروا 15 سيارة لقوات الأمن والجيش في المنطقة المجاورة لسجن الخالص، حيث قام السجناء في الوقت نفسه بالاستيلاء على مستودع السلاح داخل السجن حيث هاجموا وقتلوا عددا من حراس السجن.

وأوضح معن بأن السجناء تمكنوا من الحصول على سلاح أحد الحراس، واشتبكوا مع حراس السجن حيث قتلوا 5 منهم، فيما قتل 30 من النزلاء في المواجهات التي جرت داخل السجن.

وفي المحصلة تمكن 40 سجينا من الهروب، 9 منهم محتجزون بتهم تتعلق بالإرهاب، بحسب العميد ما أكد لـCNN غالب عطية المتحدث باسم شرطة ديالى.

 وفي حادثة أخرى في ديالى قتل 11 شخصا وأصيب 15 آخرين بجروح، في انفجارين هزا بلدة بلدروز مساء الجمعة، بحسب ما أفاد عطية،

وانفجرت سيارة مفخخة السبت في وسط بغداد، ما أسفر ن مقتل شخصين وإصابة خمسة بجروح بحسب ما أبلغت مصادر في الشرطة CNN، ووقع الانفجار في منطقة الكرادة، بالقرب من تجمع للشيعة خلال تحضيرهم للاحتفال بذكرى وفاة الإمام موسى الكاظم التي تصادف الأسبوع المقبل.

نشر