تعزيزات وخط دفاع شرق الرمادي .. والفهداوي لـCNN: لو وفت الحكومة بـ10% من وعودها لما سقطت المدينة

الشرق الأوسط
نشر
تعزيزات وخط دفاع شرق الرمادي .. والفهداوي لـCNN: لو وفت الحكومة بـ10% من وعودها لما سقطت المدينة
أرشيف - متطوعون من المقاتلين الشيعة موالون للحكومة العراقية في الحرب على "داعش" في قرية الفضيلية 24 فبراير/ شباط 2015

(CNN)-- وصل لواءان من قوات الأمن العراقية إلى خط الدفاع الذي أقامه المقاتلون من رجال القبائل السنية، على بعد 15 كيلومترا إلى الشرق من الرمادي، في قرية الحسيبة ليل الأحد، بسحب ما أكد لـCNN محمود الفهداوي، أحد شيوخ العشائر السنية، وإبراهيم حسن خلف الفهداوي رئيس المجلس الأمني.

وقام مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" بمحاولة خرق خط الدفاع إلى الشرق، "ولكن مع وصول التعزيزات تمكنا من الاحتفاظ بمواقعنا، وتكبيد "داعش" خسائر كبيرة" بحسب ما أكد إبراهيم الفهداوي.

ومن جانبه رحب محمود الفهداوي بالتعزيزات ولكنه قال إن الرمادي للأسف سقطت، ولو أن الحكومة أرسلت 10% مما وعدت به سابقا "لكانت الرمادي ما تزال بأيدينا، ولما كان داعش تجرأ على الاقتراب من أي مكان في المدينة"، وأضاف بأنه يمكن سماع أصوات الغارات التي تشنها طائرات التحالف داخل الرمادي، ورؤية الدخان المتصاعد من مسافة بعيدة.

وأعلن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لقصف أهداف "داعش" داخل العراق في بيان الاثنين، بأنه قام بشن 8 غارات في الرمادي، دمر خلالها وحدة تكتيكية، ومبان يحتلها التنظيم، وعربات مدرعة، ومواقع لمدافع الهاون، وناقلات جنود ومراكز تحكم وسيطرة للتنظيم.

نشر