خامنئي: عبارات "السنة والشيعة والعرب والعجم" تثير الفتنة ومسؤولو بعض الدول لا يميزون الصديق من العدو

الشرق الأوسط
نشر
خامنئي: عبارات "السنة والشيعة والعرب والعجم" تثير الفتنة ومسؤولو بعض الدول لا يميزون الصديق من العدو
صورة أرشيفية 2003 للمرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية علي خامنئي

دبي، الإمارات العربية المتحدة(CNN)-- قال المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي، السبت، بأن "إثارة الفتنة والشقاق من خلال اللجوء إلى عبارات السنة والشيعة والعرب والعجم والقوميات والطائف والنزعات الوطنية لا بد من التصدي لها من باب البصيرة والعزم." بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية.

خامنئي الذي كان يتحدث للمشاركين في المسابقات الدولية للقرآن في طهران، قال بأن "كل من يعمل على إثارة الفتنة وينادي بإيجاد الفرقة والشتات بين المسلمين، يعد منبرا للأعداء." وقال بأن إثارة الخلافات والفتن هي أحد الأهداف الرئيسية للأعداء، مشددا على ضرورة التمييز بين الصديق والعدو.

وقال بأن مسؤولي بعض الدول الإسلامية لا يستطيعون التمييز بين الصديق والعدو ومن هذا المنطلق فإنهم يرتكبون الأخطاء، مؤكدا بأن التوجه نحو الدين الإسلامي والمعارف القرآنية في البلدان الإسلامية قد بدأ "ولا يمكن إيقاف الصحوة".

نشر