القرضاوي يشيد وسلمان العودة يتمنى وحدة الإسلاميين بتركيا.. وخاشقجي: يريدون أردوغان رئيسا وليس سلطاناً

الشرق الأوسط
نشر
القرضاوي يشيد وسلمان العودة يتمنى وحدة الإسلاميين بتركيا.. وخاشقجي: يريدون أردوغان رئيسا وليس سلطاناً
أنصار حزب الشعب الديمقراطي الموالي للاكراد يحتفلون في شوارع ديار بكر بعد نتائج الانتخابات التشريعية التركية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- انشغل النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بنتائج الانتخابات البرلمانية في تركيا، وعدم استطاعة حزب الرئيس رجب طيب أردوغان، الحصول على الغالبية المطلقة.

وقد تباينت تعليقات المغردين على تويتر حول هذه النتائج، حيث اعتبر بعضهم أنها تمثل الديمقراطية الحقيقية، فيما أشار آخرون الى أن الفائز الأكبر في هذه الانتخابات هم حزب الشعب الكردي.

وعلّق الداعية يوسف القرضاوي، قائلاً: نبارك لتركيا رئيسا وحكومة وشعبا  انتخاباتها الحرة النزيهة.. هكذا يتنافس الخصوم السياسيون في البلاد الحرة." وأضاف أن "الإسلاميين أحرص الناس على نزاهة العملية الانتخابية، وعلى أن يحصل الشعب على حريته في اختيار من يمثله.. دون تزوير صوته، أو تغيير إرادته."

فيما قال الاعلامي جمال خاشقجي: "نتيجة الانتخابات التركية تعني ان من توقع تدخلا تركيا في سوريا كحظر طيران ودعم اكبر للثوار عليه اعادة النظر في حساباته فالقوم انشغلوا داخليا." مضيفا في تغريدة أخرى: "نتيجة الانتخابات التركية باختصار: الأتراك يريدون اردوغان رئيسا ولا يريدونه سلطانا."

وعلّق الأكاديمي وأستاذ العلوم السياسية الإماراتي عبد الخالق عبدالله قائلاً: "المنتصر الاكبر في انتخابات تركيا اليوم هو حزب الشعب الكردي حصل على 75 مقعدا في البرلمان وبنسبة 12% وحصل حزب العدالة والتنمية 263 مقعدا 42,6%."

الداعية سلمان العودة، فكان قد كتب في تغريدة: "تمنيت أن حزب الفضيلة و(جماعة الخدمة) وكل عاملٍ للإسلام في تركيا صوتوا لحزب العدالة والتنمية وتساموا على خلافاتهم الحزبية والفكرية."

أما الاعلامي فيصل القاسم، فقد غرّد قائلا: "أردوغان وضع تركيا ضمن اقوى 20 اقتصاد، مع ذلك فاز بـ 41% من اصوات الأتراك فقط. أما بشار الأسد الذي أخرج سوريا من الجغرافيا والتاريخ حصل على 90%."

علما أن CNN بالعربية لا يمكنها التأكد من صحة المعلومات المتناقلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

نشر