الخارجية الأمريكية تنفي نية عقد لقاء مع وفد من الإخوان المسلمين.. ولا تعليق حول "الغضب" المصري

الشرق الأوسط
نشر
الخارجية الأمريكية تنفي نية عقد لقاء مع وفد من الإخوان المسلمين.. ولا تعليق حول "الغضب" المصري

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- نفت وزارة الخارجية الأمريكية وجود نية لاستقبال وفد من جماعة الإخوان المسلمين بطريقة لزيارة الولايات المتحدة، مشيرة إلى أنها "لم تكن تخطط" في الأساس لعقد اللقاء، كما رفضت الرد على تساؤلات حول استدعاء سفير واشنطن بالقاهرة، وذلك بعدما راجت تقارير حول احتجاج مصري قوي.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جيف راثكي، ردا على سؤال حول إمكانية استقبال شخصيات من الإخوان المسلمين يعتزمون زيارة واشنطن، إن وزارة الخارجية الأمريكية "لا تعتزم عقد لقاء مع الوفد الزائر".

ولدى سؤاله عن السبب رد راثكي بالقول: "نحن نتواصل مع ممثلين من كل الطيف السياسي المصري، والوفد ينتمي لجماعة سبق أن قابلناها في الماضي القريب، وليس هناك أي سبب آخر. نحن ببساطة لا نخطط لعقد لقاء معهم حاليا وليس هناك تغيير في السياسة، مع حفاظنا على التواصل معهم ومع جميع المجموعات السياسية في مصر."

وحول ما إذا كانت واشنطن قد تبلغت احتجاجا أمريكيا رسميا حول إمكانية عقد لقاء مع الإخوان المسلمين وكذلك حول ما تردد عن استدعاء القاهرة للسفير الأمريكي لديها رد راثكي بالقول: "ليس لدي تفاصيل حول مباحثات مع الحكومة المصرية على هذا الصعيد" مؤكدا أنه لم يكن هناك في الأساس قرار بلقاء الوفد الزائر كي يصدر لاحقا قرار بإلغاء اللقاء.

نشر