فابيوس يثق بالقضاء الأردني في محاكمة مواطن بقضية الهجوم على مطعم يهودي بباريس

الشرق الأوسط
نشر
فابيوس يثق بالقضاء الأردني في محاكمة مواطن بقضية الهجوم على مطعم يهودي بباريس
وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس (يسار) مع نظيره الأردني ناصر جوده في عمان 21 يونيو/ حزيران 2015

عمان، الأردن (CNN)-- عبر وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس عن ثقته بالقضاء الأردني في قضية  تدبير هجوم على مطعم يهودي في باريس عام 1982. فيما شدد على ضرورة التعاون الأردني الفرنسي في القضية.

جاء ذلك في تصريح مقتضب لفابيوس على هامش مؤتمر صحفي عقده نظيره الأردني ناصر جودة في العاصمة عمان الأحد. في إطار جولة إقليمية يقوم بها للترويج للمبادرة الفرنسية لإحياء عملية التفاوض بين الجانب الإسرائيلي والفلسطينيين .

وردا على استفسار صحفي حول تطلع فرنسا لوجود تعاون قانوني بينها وبين الأردن لتسليم المطلوبين على خلفية توقيف زهير العباسي المتهم بالهجوم قال: "صحيح أن  المعلومات تشير الى أن المطلوب يوجد هنا في الأردن لكن إذا ما تأكدت الأمور المتعلقة بالقضية فنحن نعتمد على القضاء الأردني وتطبيق القواعد القانونية في هذه القضية ولابد أن يكون هناك تعاون بين الأردن وفرنسا في هذا الشأن."

وكانت السلطات الأردنية قد أكدت قبل أيام توقيف العباسي في الأول من حزيران الجاري وإحالته إلى القضاء بعد الإفراج عنه بكفالة، وأن ملفه حاليا بيد القضاء الأردني حيث لا اتفاقية تعاون قانوني لتسليم المطلوبين بين الأردن وفرنساومن المتوقع أن يبت القضاء الأردني في تسليم العباسي الذي يحمل الجنسية الأردنية في أعقاب المذكرة الفرنسية التي طالبت الانتربول بتسليمه.

 

 

 

نشر