سوريا.. تعزيزات ضخمة لـ"داعش" لصد تقدم الوحدات الكردية ولا صحة لطرد "أكراد الرقة"

الشرق الأوسط
نشر
سوريا.. تعزيزات ضخمة لـ"داعش" لصد تقدم الوحدات الكردية ولا صحة لطرد "أكراد الرقة"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)- أكدت مصادر في المعارضة السورية أن تنظيم "الدولة الإسلامية" أرسل بتعزيزات ضخمة إلى شمال مدينة "الرقة"، لصد تقدم مقاتلي "وحدات حماية الشعب الكردي"، في الوقت الذي نفت فيه مصادر محلية قيام التنظيم المتشدد، المعروف باسم "داعش"، بطرد المواطنين الأكراد من المدينة.

وذكر "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، وهو هيئة معارضة تتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقراً له، أن نشطاءه تمكنوا من "رصد رتل ضخم لتنظيم الدولة الإسلامية، مؤلف من نحو 100 آلية محملة بالأسلحة والذخائر والعناصر"، باتجاه مناطق شمال البلاد، لمواجهة تقدم القوات الكردية قرب معقله الرئيسي بمدينة "الرقة."

ولفت المرصد الحقوقي إلى أن الرتل، الذي كان قادماً من منطقة "معدان" ومحيطها، مرَّ من مدينة "الرقة"، ويعتقد أنه توجه إلى "الفرقة 17" في شمال مدينة الرقة، حيث يقوم التنظيم بتعزيز مواقعه وتحصينها، بعد خسارته عدداً من القرى الواقعة في شمال المدينة، خلال المعارك مع مقاتلي وحدات الحماية الكردية.

ونقل المرصد عن "مصادر موثوقة" قولها إن "شرعيي" التنظيم أبلغوا المواطنين في أحد المساجد بالمدينة، أن "جنود الدولة الإسلامية" يقارعون في "عين عيسى" وشمالها، ما وصفهم بـ"الصليبيون والملاحدة، وقد أرسلوا بيعة الموت للخليفة أبي بكر البغدادي."

إلى ذلك، نفت "مصادر أهلية"، بحسب المرصد نفسه، صحة ما تروجه وسائل إعلام عن إبلاغ تنظيم "الدولة الإسلامية" المواطنين الكرد القاطنين في مدينة الرقة مغادرتها.

وذكر المرصد أنه تمكن من التواصل مع عدد من العائلات الكردية، ممن يقطنون في مدينة الرقة، والذين أكدوا للمرصد عدم صحة الأنباء التي تفيد بإبلاغهم من قبل التنظيم لمغادرة المدينة، وأن هذه الأنباء تواردت إلى أسماعهم، وأكدوا أنهم لا يزالون متواجدين في المدينة، ولم تبلغهم أي جهة بوجوب مغادرتهم. 

نشر