العواجي "يحتسب" بعد أمر ملكي بمحاكمته مع المديفر وايقاف "في الصميم".. ومجتهد يشير لـ "أسباب أخرى"

الشرق الأوسط
نشر
العواجي "يحتسب" بعد أمر ملكي بمحاكمته مع المديفر وايقاف "في الصميم".. ومجتهد يشير لـ "أسباب أخرى"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بإحالة كل من الناشط السياسي محسن العواجي والاعلامي عبدالله المديفر، الى هيئة التحقيق والإدعاء العام لمحاكمتهما على ما صدر منهما من إساءة للملك عبدالله بن عبد العزيز وعهده، ومنعهما من الظهور الإعلامي.

وبحسب ما ذكر موقع سبق الالكتروني، فإن الملك سلمان أمر بإيقاف برنامج "في الصميم" الذي تبثه قناة روتانا التابعة للوليد بن طلال بشكل نهائي.

من جهته، كان للمغرد المشهور "مجتهد" @mujtahidd رأي آخر حول ما جرى، حيث قال إن هناك ثلاثة أسباب دعت بن نايف وبن سلمان لايقاف البرنامج وتأديب العواجي والمديفر، وليس لها علاقة باعتراض على انتقاد الملك عبدالله.

وأضاف أن انتقاد عهد الملك عبدالله هو انتقاد مبطن قوي للعهد الحالي، مشيرا الى ضيوف آخرين حلوا على البرنامج مثل برجس البرجس، ليختم بالقول إن محمد بن نايف لا يحسن الظن بالوليد بن طلال مالك روتانا، واعتبر التوسع في هامش البرنامج حيلة من الوليد لاستغلال البرنامج في المستقبل لضربه.

وكان المغردون على تويتر قد أنشأوا وسم #محاكمه_العواجي_والمديفر تبادلوا من خلاله التعليق على الموضوع.

فقال @wa3i_2020: "رغم بعض التحفظ العواجي ونعم الناصح المخلص لدينه ووطنه كافح وسُجن ومع ذلك لم يرض أن يستعدي الخارج على بلده كغيره."

أما @KamalAlbadani فكتب: "كان الاولى توقيف مسلسل سلفي الذي يسخر  من السنة بدل من توقيف برنامج في الصميم."

@nalmoshait علق قائلا: "التقرب بالمدح لايعني التزلف بالقدح سلمان الحزم امتداد لعبدالله الرجل الخيّر رحمه الله وإخوانهم من قبلهم."

علماً أن CNN بالعربية لا يمكنها التأكد من صحة المعلومات المتناقلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

نشر