رسالة من بوتفليقة دون ظهور في ذكرى الاستقلال: قبلت التضحية رغم ظروفي الصحية.. وسأمضي عاكفا على مواصلة المهمة

الشرق الأوسط
نشر
رسالة من بوتفليقة دون ظهور في ذكرى الاستقلال: قبلت التضحية رغم ظروفي الصحية.. وسأمضي عاكفا على مواصلة المهمة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، إنه سيمضي "عاكفا على أداء واجبه وفقا للعهدة" التي منحها إياه أغلبية الشعب رغم ظروفه الصحية، وذلك بعد دعوات من المعارضة تطالبه بالتنحي بسبب ظروفه الصحية وما تصفه بـ"شغور في هرم السلطة".

وقال بوتفليقة، السبت، في رسالة نشرتها وكالة الأنباء الجزائرية دون ظهور علني بمناسبة الذكرى 53 للاستقلال: "لقد طالبني عدد جم منكم بمواصلة المهمة التي شرفتموني بها 3 مرات".

وأضاف: "وقد استجبت للنداء وقبلت التضحية رغم ظروفي الصحية الحالية التي أحمد الله عليها، تأسيا مني بالتضحية العظمى التي قدمها الأخيار من رفاقي في صفوف جيش التحرير الوطني، الذين كتبت لهم الشهادة في ميدان الشرف".

وتابع: "فيما يخصني فإنني سأمضي عاكفا على أداء هذا الواجب، بعون الله تعالى، وفقا للعهدة التي أناطها بي أغلبية شعبنا".

ودعا بوتفليقة أبناء وطنه إلى "ضم قوانا وطاقاتنا من أجل مواصلة بناء وطننا الجزائر، عاما بعد عام وجيلا بعد جيل، والارتقاء بها إلى مستوى طموحاتكم وتطلعاتكم، وإلى مستوى الغاية المنشودة التي استشهد من أجلها شهداؤنا الأمجاد".

وتنتهي الولاية الرئاسية الرابعة للرئيس بوتفليقة في نيسان/أبريل 2019. وأصبح ظهور بوتفليقة علانية مؤخرا نادرا جدا، وكان آخر صورة ظهر فيها في 1 يوليو/تموز الحالي.  

نشر