"داعش" يدحر القوات الكردية في الرقة ويبسط سيطرته على مدينة عين عيسى

الشرق الأوسط
نشر
"داعش" يدحر القوات الكردية في الرقة ويبسط سيطرته على مدينة عين عيسى
لاجئون سوريون يعبرون الحدود التركية عائدين إلى بلدة تل أبيض في الرقة بعد استعادتها من قبل القوات الكردية في 22 يونيو/ حزيران 2015

(CNN)-- استعاد مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" السيطرة على مدينة عين عيسى، من مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي، في محافظة الرقة السورية التي تعد أحد معاقل التنظيم، وفقا لما أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يتخذ من لندن مقرا له.

وكانت القوات الكردية مدعومة بغارات لطيران التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة قد تمكنت في يونيو/ حزيران الماضي من هزيمة مقاتلي "داعش" والسيطرة على عين عيسي وتل أبيض.

وكلا المدينتين تعدان من المواقع الاستراتيجية المهمة، نظرا لوقوعهما على خطوط الإمداد الرئيسية بين الرقة، التي تعد عاصمة تنظيم الدولة الإسلامية، وبين الحدود التركية.

وقال المرصد بأن الاشتباكات العنيفة مستمرة بين مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي المدعمة بالفصائل المقاتلة من جهة، وتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" من جهة أخرى، من أطراف جبل عبد العزيز وصولاً إلى شرق مدينة عين عيسى بريف الرقة الشمالي الغربي، حيث تمكن التنظيم من التقدم والسيطرة على قرى ومناطق كانت تسيطر عليها الوحدات الكردية قرب جبل عبد العزيز.

وتدور الاشتباكات غرب، وشمال غرب عين عيسى التي سيطر التنظيم عليها صباح الاثنين، كما سيطر على قرى أخرى بمحيطها من الجهة الشرقية وصولاً إلى بلدة الشركراك في شمال شرقها والتي يسيطر التنظيم على أجزاء منها.

وشن التنظيم هجوما معاكسا على المدينة التي نزح عنها سكانها قبل بدء الاشتباكات، حيث سيطر عليها بعد اشتباكات مع الفصائل المقاتلة داخل المدينة والوحدات الكردية في محيطها.

نشر