الإمارات وأمريكا تتحدان ضد "التطرف الإلكتروني" في "صواب".. و"داعش" يخترق "المرصد السوري"

الشرق الأوسط
نشر
الإمارات وأمريكا تتحدان ضد "التطرف الإلكتروني" في "صواب".. و"داعش" يخترق "المرصد السوري"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلنت الإمارات وأمريكا عن تأسيس مركز اتصالات رقمية جديد في أبوظبي يستخدم شبكات التواصل الاجتماعي للرد على النشاطات الدعائية لتنظيم "داعش" على الإنترنت.

وأطلق المركز، الذي حمل اسم "صواب" بشعار "متحدون ضد التطرف"، الأربعاء، كل من الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، وريتشارد ستنغل، وكيل وزارة الخارجية الأمريكية للدبلوماسية العامة.

ويهدف المركز إلى "إيصال أصوات الملايين من المسلمين وغير المسلمين في جميع أنحاء العالم ممن يرفضون ويقفون ضد الممارسات الإرهابية والأفكار الكاذبة والمضللة التي يروجها أفراد التنظيم"، وفقا لوكالة الأنباء الإماراتية "وام".

في غضون ذلك، اخترق "هاكرز" (قراصنة إلكترونيون) مؤيدون لتنظيم "داعش"، الأربعاء، الموقع الإلكتروني للمرصد السوري لحقوق الإنسان الذي ينشر تقارير عن الصراع في سوريا، وهددوا مديره السوري رامي عبد الرحمن.

وأغلق المرصد، الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له، موقعه بعد الهجوم الالكتروني الذي شنته جماعة تطلق على نفسها اسم "جيش الخلافة الإلكتروني".

وأفاد موقع "سايت" المتخصص في مواقع المتشددين على الإنترنت إن "الهاكرز" نشروا صورة ركبوا فيها وجه عبد الرحمن على وجه رهينة يرتدي زيا برتقاليا ويركع وإلى جواره أحد مقاتلي داعش وهو يمسك بسكين.

وقال المرصد في بيان: "هذه التهديدات لم ولن تثنينا عن مواصلة ما بدأناه من نضال من أجل الوصول إلى دولة الديمقراطية والحرية والعدالة والمساواة".

نشر