بريطانيا تنصح مواطنيها بمغادرة تونس.. إجراءات الأمن غير كافية بعد هجوم سوسة

الشرق الأوسط
نشر
بريطانيا تنصح مواطنيها بمغادرة تونس.. إجراءات الأمن غير كافية بعد هجوم سوسة
رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون (يمين) مع عمدة لندن يشاركان في حفل الذكرى العاشرة لضحايا هجمات 7 / 7 في لندن والتي ذهب ضحيتها 52 شخصا

(CNN)--نصح مكتب الخارجية البريطاني المواطنين البريطانيين الخميس بمغادرة تونس، قائلا بأن هناك هجمات إرهابية "محتملة بشدة".

وجاء التحذير بعد الهجوم الذي وقع على فندق على أحد الشواطئ بمدينة سوسة، وذهب ضحيته 38 شخصا على الأقل معظمهم من المواطنين البريطانيين.

 وجاء في التحذير "إذا كنت في تونس، وليس لديك حاجة ضرورية للبقاء، عليك أن تغادر بوسائل النقل التجارية"، بحسب آخر نصيحة تم نشرها الخميس.

وأقرت الوزارة بوضع إجراءات إضافية من قبل الحكومة التونسية منذ الهجوم، ولكنها قالت بأنها غير كافية لحماية السياح البريطانيين.

وخلال نهاية الأسبوع أعلن الرئيس التونسي باجي قائد السبسي حالة الطواري لمدة 30 يوما، ما يمنح الجيش والشرطة السلطة لمكافحة الإرهابيين وفرض بعض القيود مثل حرية التجمع.

وجاء إعلان حالة الطوارئ ردا على الهجوم الذي وقع في 26 يونيو/ حزيران، ونفذه رجل مسلح أطلق النار على شاطئ فندق امبريال مرحبا، على ساحل مدينة سوسة.

وقال السبسي "الإرهاب ينتشر .. اعتقد وأقول بوضوح بأنه إذا حدث ما حدث في سوسة، إذا حدث ذلك مرة أخرى، فإن الدولة ستنهار."

وقد أعلن تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" مسؤوليته عن الهجوم، ولكن لم يتضح ما إذا كان التنظيم له دور مباشر في ذلك.

نشر