كيف اعتقلت شرطة دبي "الخمس الكبار"؟ سرقات العصابة تجاوزت 15 مليون درهم!

الشرق الأوسط
نشر
المؤتمر الصحفي للقائد العام لشرطة دبي
7/7المؤتمر الصحفي للقائد العام لشرطة دبي

دبي، الإمارات العربية المتحدة(CNN)-- أعلنت شرطة دبي عن إلقاء القبض على "عصابة الخمس الكبار" والتي "تضم عصابتين لاتينيتين محترفتين في سرقة الفلل والمجمعات السكنية"، بحسب ما أكد القائد العام لشرطة دبي اللواء خميس مطر المزينة، وأشار إلى أن العصابتين حضرتا إلى الدولة بتخطيط مسبق لارتكاب جرائم سرقات في مناطق عدة داخل الأمارة وتحديدا الجميرا، وتلال الإمارات، والصفا، والمرابع العربية، والراشدية.

وأشار اللواء المزينة في مؤتمر صحفي الأحد، إلى أن العصابتين تمكنتا في فترة وجيزة من السطو على عدد كبير من الفلل مستغلتين غياب أصحابها بداعي السفر أو مغادرة أصحابها "واستوليتا على مجوهرات وساعات قدرت قيمتها إلى 15 مليون درهم"، وقال بأن عناصر العصابتين كانتا "محترفتين وكان أفرادهما يخفون آثارهم جيداً حتى لا يتركوا أي خيط قد يقود إلى القبض عليهم."

وأوضح القائد العام لشرطة دبي أنه من خلال عمليات البحث والتحري تم التوصل إلى معلومات تفيد بأن أحد الأشخاص استأجر سيارة بجواز سفر أوروبي، وبالتدقيق على الجواز تبين أنه مزور، لكن عناصر فريق البحث الجنائي تابع التحري إلى أن توصل إلى شخصين من الجنسية العربية اشتبه بصلتهما بالعصابة، وبعد القبض عليهما بمقر سكنهما في إمارة ، ومن خلال جمع الاستدلالات تم التأكد أن المشتبه بهما على صلة بعصابة كولومبية، وانهما نسقا معها عبر الإنترنت بعد أن علما بنشاطهم الإجرامي، وقدما لها الدعم اللوجستي من خلال استئجار مقر سكن ومساعدة أفرادها في تأجير السيارة التي استخدموها في ارتكاب جرائمهم، وزودوهما بمعلومات عن الفلل المستهدفة بإمارة دبي مستخدمين في ذلك هاتف أحد أفراد العصابة المزود بنظام ملاحي وذلك تسهيلاً لعناصر العصابة في الاتجاه مباشرة إلى الهدف.

وأضاف أن المعلومات التي أدلى بها المشتبه بهما عربيا الجنسية أدت إلى تمكن الشرطة من إلقاء القبض على عناصر العصابة وعددهم خمسة أشخاص.

وتم ضبط المجوهرات والمصوغات الذهبية والساعات المسروقة التي أخفوها بداخل ألعاب الأطفال بصورة احترافية، وبالتحقيق معهم اعترفوا بكافة الجرائم التي ارتكبوها وأرشدوا الشرطة إلى أماكن جرائمهم وقد تجاوزت قيمة المجوهرات والساعات المستردة 12 مليون درهم.

كما أعلن اللواء خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، إلقاء فرق البحث الجنائي القبض على عصابة ثانية في 7 يوليو/ تموز بعدما تلقت بلاغاً عن حادث سرقة فيلا في منطقة الجميرا، حيث غادر صاحبها الى خارج الدولة وعند عودته اكتشف وجود كسر في الباب الخلفي للمنزل، وسرقة خزنته التي كان يحتفظ فيها بمجوهرات وساعات.

وأشار المنصوري إلى أن فرق البحث الجنائي باشرت مهام عملها وخلال أربع ساعات تمكنت من تحديد هوية الجناة البالغ عددهم أربعة أشخاص، كما تم الاستدلال على مقر سكنهم بمنطقة النهدة اختصاص إمارة الشارقة، فتم التنسيق مع شرطة الشارقة وإعداد كمين للقبض عليهم، مشيرا إلى استخدام العصابة أسلوبا مشابها لعصابة "الخمس الكبار" في استئجار السيارات باستخدام جوازات سفر مزورة.

وقال بأن الجناة الذين قبض عليهم هم أمريكي، وكولومبيان، ومكسيكي، وأن بعضهم أبدى مقاومة شرسة محاولا الهروب من عناصر الكمين إلا أنه تمت السيطرة عليهم. وأضاف المنصوري أنه تمت إحالة جميع المتهمين إلى النيابة العامة لاستكمال التحقيقات.

نشر