ضاحي خلفان لـCNN: لم أهاجم الملك سلمان ولا أقول عنه غير كل خير.. وإخوان الخليج يقودون التنظيم بعد سقوطهم في مصر

الشرق الأوسط
نشر
ضاحي خلفان لـCNN: لم أهاجم الملك سلمان ولا أقول عنه غير كل خير.. وإخوان الخليج يقودون التنظيم بعد سقوطهم في مصر
أعضاء من جماعة الإخوان المسلمين أمام مقر الحزب في القاهرة يوم 22 مارس 2013

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- نفى نائب رئيس الشرطة في دبي، الفريق ضاحي خلفان، ما تداوله مغردون على موقع "تويتر"، واتهامه بالهجوم على العاهل السعودي الملك سلمان عبدالعزيز بعد سلسلة تغريدات له عن الإخوان المسلمين في دول الخليج.  

وقال خلفان، الاثنين، في تصريحات خاصة لـCNN بالعربية: "أنا ما أقول عن الملك سلمان غير كل خير". 

وأضاف: "أنا أتكلم عن الإخوان في دول الخليج الذين يديرون التنظيم بعد سقوطه في مصر"، موضحا أنه لم يذكر الملك سلمان أو غيره في تغريداته التي هاجم فيها الإخوان.

وأكد خلفان أن حملة الهجوم ضده على موقع "تويتر" هي من الإخوان وأنصارهم الذين يريدون "تأويل" تصريحاته، بتحويلها من هجوم على الإخوان إلى هجوم على جانب آخر. 

وحذر خلفان من تواجد عناصر الإخوان في الخليج ومخططاتهم، وإدارتهم للتنظيم الدولي من دول الخليج. 

وكان الفريق خلفان، جدد هجومه، صباح الاثنين، على جماعة الإخوان، قائلاً إن الموجودين منهم في الخليج، هم الذين سينشرون الفوضى الخلاقة في الخليج العربي. بعد أن قال الأحد إن "الزنداني، والعودة، والقرضاوي، رموز الإخونجية كلهم في أحضان دول الخليج، وين تبون الأحوال تستقر!!!".

وأثارت تغريداته، ضجة على تويتر، حيث أنشأ مغردون وسماً حمل اسم "#ضاحي_خلفان_يهاجم_الملك_سلمان"، وشنوا هجوما على نائب رئيس شرطة دبي.

ومن بين هذه التغريدات، كتب محمد الحضيف @Mohmd_AAlhodaif: "الإمارات (الشقيقة).. لا تعجبها سياسة المملكة، وترى أنها تقود "لعدم الاستقرار".

وقال الأستاذ في المعهد العالي للقضاء، محمد النجيمي @alnojimi: "يا معالي الفريق ضاحي خلفان السعودية دولة مستقلة حرة فيمن تستقبل ولا تقبل الوصاية من أحدكما أن بعض الدول تستضيف دحلان المعارض للسلطة الفلسطينية!"

الكاتب السعودي، فهد العوهلي @alohali_fahad، قال: "ضاحي خلفان يعترض على زيارة مشعل والزنداني لنا، وعدم اعتقال سلمان العودة، ويستبعد الاستقرار!، من يمجد عدونا عفاش ويستضيف أبناءه ومن مول الحوثي؟!".

علماً أن CNN بالعربية لا يمكنها التأكد من صحة المعلومات المتناقلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

نشر