بعقوبات تصل إلى الإعدام.. الإمارات تصدر قانوناً لتجريم ازدراء الأديان والتمييز وخطاب الكراهية

الشرق الأوسط
نشر
بعقوبات تصل إلى الإعدام.. الإمارات تصدر قانوناً لتجريم ازدراء الأديان والتمييز وخطاب الكراهية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أصدر رئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد مرسوما بقانون يقضي بتجريم الأفعال المرتبطة بازدراء الأديان ومكافحة كافة أشكال التمييز ونبذ خطاب الكراهية.

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام)، الاثنين، أن القانون يحظر الإساءة إلى الذات الإلهية أو الأديان أو الأنبياء أو الرسل أو الكتب السماوية أو دور العبادة.

كما يمنع القانون التمييز بين الأفراد أو الجماعات على أساس الدين أو العقيدة أو المذهب أو الملة أو الطائفة أو العرق أو اللون أو الأصل الاثني.

ويجرم القانون كل قول أو عمل من شأنه إثارة الفتنة أو النعرات أو التمييز بين الأفراد أو الجماعات من خلال نشره على شبكة المعلومات أو شبكات الاتصالات أو المواقع الإلكترونية أو المواد الصناعية أو وسائل تقنية المعلومات أو أية وسيلة من الوسائل المقروءة أو المسموعة أو المرئية وذلك بمختلف طرق التعبير كالقول أو الكتابة أو الرسم، وفق ما نقلته "وام"

وتعددت العقوبات الواردة في القانون بين السجن والغرامة المالية التي قد تصل إلى 2 مليون درهم. وذكرت الوكالة أنه "يعاقب بالسجن المؤقت كل من استغل الدين في رمي أفراد أو جماعات بالكفر سواء بالقول أو بالكتابة أو باستخدام أي من الوسائل وتكون العقوبة الإعدام إذا اقترن الرمي بالكفر تحريضا على القتل فوقعت الجريمة نتيجة لذلك".

نشر