سوريا.. الوحدات الكردية تسيطر على "صرين" وتقطع طريق تقدم "داعش" باتجاه "كوباني"

الشرق الأوسط
نشر
سوريا.. الوحدات الكردية تسيطر على "صرين" وتقطع طريق تقدم "داعش" باتجاه "كوباني"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)- أكدت مصادر في المعارضة السورية الاثنين، أن "وحدات حماية الشعب الكردي" أصبحت تسيطر الآن على بلدة "صرين"، في شمال سوريا، بعد معارك مع مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية"، استمرت قرابة الشهر.

وذكر "المرصد السوري لحقوق الإنسان" أن سيطرة الوحدات الكردية على البلدة الواقعة في شمال شرق محافظة "حلب"، جاءت بدعم من "الكتائب المقاتلة"، وتحت غطاء جوي من قوات التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة، لمحاربة التنظيم المتشدد المعروف باسم "داعش."

وتقع بلدة "صرين" على الضفة الشرقية لنهر "الفرات"، إلى الجنوب من مدينة "عين العرب – كوباني"، القريبة من الحدود مع تركيا، والتي شهدت في السابق معارك دامية بين المقاتلين الأكراد ومسلحي "داعش"، انتهت بسيطرة الأكراد على المدينة.

وبحسب المرصد الحقوقي، الذي يتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقراً له، فقد كانت بلدة "صرين"، القريبة من أكبر معاقل تنظيم داعش في محافظة "الرقة"، شمال سوريا، تُعد نقطة انطلاق لمسلحي التنظيم في الهجوم على مدينة "كوباني."

من جانب آخر، قال مسؤول رفيع في المعارضة السورية لـCNN الاثنين، إنه ينبغي على تركيا التنسيق مع مختلف جماعات المعارضة، من أجل دعم إقامة "منطقة آمنة" في سوريا، إلا أنه نفى التوصل إلى تشكيل أي تحالف لدعم هذه الخطوة حتى اللحظة.

وأضاف المستشار القانوني في "الجيش السوري الحر"، أسامة أبو زيد، أنه "عند الحديث عن تنسيق مع تركيا بشأن شن مقاتلاتها غارات جوية لإقامة منطقة آمنة داخل سوريا، فإن ذلك يأخذنا إلى التنسيق مع العديد من الأطراف.. وعلى المعارضة السورية أن تجمع صفوفها خاصةً في لهذه المعركة."

نشر