الحوثي يحشد أنصاره لـ"معركة الشرف" ويتوعد السعودية بـ"خيارات رد استراتيجية"

الشرق الأوسط
نشر
الحوثي يحشد أنصاره لـ"معركة الشرف" ويتوعد السعودية بـ"خيارات رد استراتيجية"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)- دعا زعيم جماعة "أنصار الله" اليمنية، عبدالملك الحوثي، أنصاره إلى الحشد من أجل ما وصفها بـ"معركة الشرف والاستقلال والدفاع المشروع"، في وقت توعد فيه السعودية بـ"خيارات استراتيجية للرد."

وقال الحوثي، الذي تسيطر جماعته الشيعية المدعومة من إيران، على السلطة في اليمن، في كلمة تلفزيونية نقتها فضائية "المنار"، التابعة لـ"حزب الله" اللبناني مساء الأحد، إن "العدوان السعودي فشل في كسر إرادة الشعب اليمني وصموده."

وتابع بقوله: "لا يمكن لأحد أن يضلل الشعب اليمني في معركته ضد الظلم، مهما كانت إمكانات المعتدين"، معتبراً أنه "رغم آلاف الغارات، وبعد كل هذه الفترة الطويلة للعدوان.. فإن الذي يحسب هو موقف الشعب اليمني وجيشه ولجانه الشعبية."

وحول الخسائر التي تكبدتها جماعته في "عدن"، جنوبي اليمن، والتي أعلنها الرئيس عبدربه منصور هادي، "عاصمة مؤقتة"، بعد سيطرة الحوثيين على السلطة في صنعاء، وصفها الحوثي بأنها "تقدم محدود للعدوان، وليس مكسباً رغم كل إمكانياته."

وأضاف أن "التطورات في عدن لا تمثل مكسباً للمعتدي، بل انزلاق في المستنقع"، وتابع: "هذه الخطوات لا تحسم معركة على الإطلاق مع شعوب لا تقبل بالاستعباد والاذلال والهوان"، مشدداً على أن "أي منزلق أو إخفاق لا يعني أن العدو ربح المعركة."

واتهم الحوثي السعودية ، التي وصفها بـ"المعتدي"، دون يذكرها بالاسم، بأن "له أطماع في اليمن، ويريد السيطرة المباشرة على بعض المناطق والاستفادة منها"، وقال: " الشعوب المتحررة هي المنتصرة، مهما كانت إمكانات المعتدي وجهوده."

وبينما لفت إلى ما وصفها بـ"إعدامات وقتل جماعي في عدن"، فقد شدد على .ن "داعش والقاعدة والسعوديين والمرتزقة يقاتلون بجبهة واحدة في عدن"، وذكر .ن "المعتدي يسعى .لى إذلال اليمنيين. وفرض قراراته عليهم. والكلام عن شرعية هادي لا معنى له"، بحسب قوله.

نشر