مرسي يبلغ محكمة "التخابر مع قطر" بتعرضه لـ"جريمة كبرى" واستشعار "الخطر" بطعام السجن

الشرق الأوسط
نشر
مرسي يبلغ محكمة "التخابر مع قطر" بتعرضه لـ"جريمة كبرى" واستشعار "الخطر" بطعام السجن

القاهرة، مصر (CNN)- أبلغ الرئيس المصري الأسبق، محمد مرسي، هيئة محكمة جنايات القاهرة، التي تنظر بمحاكمته و10 آخرين بتهمة "التخابر مع قطر"، بأنه يتعرض لما وصفها بـ"جريمة كبرى"، وأنه يمتنع عن تناول الطعام المقدم إليه في السجن لـ"استشعاره الخطر" على حياته.

وأثناء نظر القضية السبت، سمحت المحكمة إلى الرئيس الأسبق بالحديث، حيث ذكر أن التقرير الخاص بتوقيع الكشف الطبي عليه، قبل انعقاد الجلسة السابقة في 22 يوليو/ تموز الماضي، والذي قدمته النيابة العامة إلى المحكمة، وأوردته وسائل الإعلام "تضمن معلومات مغلوطة."

وطلب مرسي من رئيس المحكمة، المستشار محمد شرين فهمي، عرضه على لجنة من أطباء متخصصين، لإجراء فحص طبي شامل لحالته، أو نقله إلى مركز طبي على نفقته الخاصة، لافتاً إلى أنه يعاني من انخفاض في مستوى السكر بالدم، حيث أنه مصاب بمرض السكري.

وأضاف مرسي، في كلمته أمام المحكمة، والتي وجهها إلى دفاعه وتناقلتها وسائل إعلام مصرية وأجنبية، أنه يمتنع عن تناول الطعام الذي تقدمه إدارة السجن إليه، لأنه يستشعر أنها "غير آمنة"، وقال: "الطعام الذي قُدم لي يوم 21 (يوليو) لو تناولته، كان يمكن أن يؤدي إلى جريمة."

وتابع أنه في صباح اليوم التالي، 22 يوليو/ تموز، وهو نفس يوم الجلسة السابقة، "قُدم لي عصير، لو تناولته لحدثت جريمة أيضاً"، مضيفاً أنه يتعرض لـ"تهديد مباشر وواضح"، طالباً من هيئة المحكمة السماح له بمقابلة دفاعه ليشرح له ما يتعرض لها من "جرائم" داخل محبسه.

وفي نهاية الجلسة، قررت المحكمة تأجيل نظر القضية إلى جلسة الأحد، وذكر تلفزيون "النيل"، نقلاً عن وكالة أنباء الشرق الأوسط أن قرار التأجيل جاء للاستماع إلى شاهدي الإثبات الثالث والرابع بقائمة أدلة الثبوت، وعرض مرسي على أحد أساتذة الطب بجامعة القاهرة لتوقيع الكشف عليه.

نشر