مسؤولون عراقيون: 30 قتيلا بتفجير انتحاري شمال بعقوبة.. داعش يتبنى: نفذه عبدالله الأنصاري واستهدف "ميليشيات الرافضة"

الشرق الأوسط
نشر
مسؤولون عراقيون: 30 قتيلا بتفجير انتحاري شمال بعقوبة.. داعش يتبنى: نفذه عبدالله الأنصاري واستهدف "ميليشيات الرافضة"
صورة أرشيفية لعناصر بالأمن العراقي

بعقوبة، العراق (CNN)—أعلن مسؤولون أمنيون وصحيون في العراق، مساء الاثنين، عن سقوط ما لا يقل عن 30 قتيلا وإصابة 40 آخرين في تفجير في بعقوبة.

وأوضح المسؤولون في تصريحات لـCNN أن التفجير استهدف سوقا مزدحما على بعد ثمانية كيلومترات شمال بعقوبة.

من جهته أعلن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام او ما يُعرف بـ"داعش،" مسؤوليته عن هذا الهجوم قائلا إنه استهدف تجمعا لـ"الميليشيات الرافضة،" وذلك في بيان منسوب نشره موالون للتنظيم على مواقع التواصل الاجتماعي.

وجاء في البيان: "في عملية نوعية مباركة يسر الله تعالى أسبابها تقدم فارس من فرسان الشهادة (عبدالله الأنصاري) تقبله الله في قلب إحدى المحميات الرافضية في منطقة (الهويدر- بعقوبة) بسيارته المفخخة فمنّ الله عليه بهلاك وإصابة أكثر من 100 من الرافضة الصفويين، نسأل الله أن يتقبل أخانا من الشهداء."

نشر