من دماء القتلى إلى جثة القذافي.. مصور أمريكي عاش الموت والحياة بليبيا يخلّد بعدسته أبرز لحظات الثورة

الشرق الأوسط
نشر
من دماء القتلى إلى جثة القذافي.. مصور أمريكي عاش الموت والحياة بليبيا يخلّد بعدسته أبرز لحظات الثورة
14/14من دماء القتلى إلى جثة القذافي.. مصور أمريكي عاش الموت والحياة بليبيا يخلّد بعدسته أبرز لحظات الثورة

ألعاب نارية تملأ سماء بنغازي، ليبيا في أكتوبر/تشرين الأول 2011. يقول براون: "كلانا أنا وليبيا تغيرنا في تلك السنة. أتيت إلى الحرب، ولكنني استيقظن من الموت الذي كنت فيه."

لندن، بريطانيا (CNN) -- سافر المصور مايكل كريستوفر براون بالسيارة برا إلى ليبيا حاملا بيده كاميرا رقمية وفي قلبه روح المغامرة. كان ينوي توثيق انتفاضة شعب، ولكن الأحداث تصاعدت، إلى أن أصبحت صراعا مسلحا.

بعد رحلته في ليبيا، أصدر براون كتابا باسم "السُكّر الليبي"، يحتوي على صور من الثورة الليبية التي أطاحت القذافي، بالإضافة إلى خواطر في مذكراته ورسائل من هاتفه ومحادثات إلكترونية أجراها مع عائلته وأصدقائه.  

التقط براون معظم صوره على هاتفه النقال بعد أن فقد كاميرته بعد بضعة أيام من وصوله إلى ليبيا. (شاهد في معرض الصور أعلاه)

نشر