مصر.. توصية قضائية بفرض "حصار تلفزيوني" على مرتضى منصور وأحمد موسى

الشرق الأوسط
نشر
مصر.. توصية قضائية بفرض "حصار تلفزيوني" على مرتضى منصور وأحمد موسى

القاهرة، مصر (CNN)- أوصت محكمة إدارية مصرية بمنع ظهور رئيس نادي "الزمالك"، مرتضى منصور، والإعلامي أحمد موسى، على القنوات التلفزيونية الحكومية أو الخاصة، حيث يوصف الاثنان بأنهما من أكثر الشخصيات إثارة للجدل في مصر.

وأوصت الدائرة الثانية بهيئة مفوضي الدولة لمحكمة القضاء الإداري، خلال جلستها الأربعاء، بقبول دعوى قضائية أقامها أحد المحامين، يطلب فيها وقف برنامج "على مسؤوليتي"، الذي يقدمه موسى على قناة "صدى البلد" الفضائية الخاصة.

وذكرت صحيفة "الأهرام"، التي يعمل بها موسى صحفياً، عبر بوابتها الإلكترونية، أن التوصية تشمل "وقف بث البرنامج لمدة المناسبة، لجسامة المخالفة الثابتة في حقه"، وكذلك وقف أي برنامج آخر، تحت أي مسمى، يظهر فيه موسى، خلال فترة الوقف.

كما تضمنت التوصية القضائية "إلزام" القنوات التلفزيونية بعدم ظهور مرتضى منصور عليها، سواء باستضافته، أو مداخلة هاتفية، وذلك "للمدة المناسبة لجسامة المخالف الثابتة في حقه."

وجاء في الدعوى، المقامة من المحامي طارق العوضي، أن "المدعى عليه" مرتضى منصور "تفوه بألفاظ نابية، من شأنها التطاول على المدعي وعلى غيره، والإساءة إليهم، والحط من كرامتهم"، خلال مداخلة تلفزيونية مع برنامج "على مسؤوليتي."

وأضاف مقيم الدعوى أن "هذا البرنامج استضاف المذكور على الهواء في إحدى الحلقات، وقام بسبه، وإظهار صورته الشخصية، ورقم هاتفه على الهواء، مدعياً أنه يتلقى من هذا الهاتف رسائل بالتهديد بالقتل، ووجه للمدعي عدة اتهامات."

وقال إن البرنامج "أتاح المجال لمرتضى منصور، تحت سمع وبصر إدارة القناة التي أذاعته، ومذيع البرنامج، والجهات الإدارية ذات الاختصاص، لتشويه المادة الإعلامية التي يقدمها للجمهور، بربطها دون دواع من مصلحة عامة، بالتهكم على الآخرين، ومنهم المدعي، أو بالتطاول عليهم والإساءة لهم، دون مقتضى من سياق عرض المادة الإعلامية، فخرج البرنامج عن غايته."

نشر