مصر.. الكنيسة ترفض دعوات قبطية للتظاهر احتجاجاً على قانون "الأحوال المدنية"

الشرق الأوسط
نشر
مصر.. الكنيسة ترفض دعوات قبطية للتظاهر احتجاجاً على قانون "الأحوال المدنية"

القاهرة، مصر (CNN)- أعربت الكنيسة الأرثوذكسية في مصر عن رفضها لدعوات التظاهر أمام الكاتدرائية المرقسية، يوم 9 سبتمبر/ أيلول الجاري، التي أطلقها بعض الأقباط احتجاجاً على عدم حل مشكلاتهم الخاصة بالأحوال الشخصية.

وقال سكرتير "المجمع المقدس"، الأنبا رافائيل، في بيان أورده موقع "أخبار مصر" الأربعاء، إن "الكنيسة التي تعد كياناً روحياً، لا يليق أن يُدار بالصدام والمظاهرات"، محذراً من "استغلال المغرضين لهذه المظاهرة، لأحداث شغب غير مبررة."

ولفت الأنبا رافائيل إلى أن البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، "بابه مفتوح للجميع"، وأضاف أن البابا "يبذل جهداً كبيراً في سبيل نمو وانتظام الرعاية في الكنيسة، كما يتخذ القرارات من خلال لجان تدرس الموضوعات، ثم ترفع توصياتها للمجمع المقدس، لتتخذ القرارات بجماعية وبالأغلبية."

وقال إن "الكنيسة ليست مؤسسة تقوم على الصدام والمظاهرات، بل هي كيان روحي، وهذا هو الأسلوب الذي يدير به البابا تواضروس الكنيسة"، مؤكداً أن "الكنيسة لا يمكن أن تخضع لأي ابتزاز، أو طلبات شخصية تتنافى مع مبادئ ووصايا الكتاب المقدس."

وطالب الأنبا رافائيل "المتضررين" إلى تقديم طلباتهم إلى لجنة العلاقات العامة في المجمع المقدس، على أن تبحثها الكنيسة في أقرب وقت، وفقاً لتعاليم الكتاب المقدس، وفق ما أورد موقع التلفزيون الرسمي نقلاً عن وكالة أنباء الشرق الأوسط.

نشر