أمريكا ترسل مزيداً من قواتها إلى بعثة حفظ السلام الدولية في سيناء لمواجهة تهديدات "داعش"

الشرق الأوسط
نشر
أمريكا ترسل مزيداً من قواتها إلى بعثة حفظ السلام الدولية في سيناء لمواجهة تهديدات "داعش"

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، الخميس، عن إرسال 75 جندياً أمريكياً لينضموا إلى قواتها المشاركة ضمن قوة حفظ السلام الدولية التابعة للأمم المتحدة في شبه جزيرة سيناء المصرية.

وتأتي الخطوة بعد أسبوع من تفجير أسفر عن إصابة 6 جنود بينهم 4 أمريكيين من القوة المتعددة الجنسيات في سيناء، في هجوم يعتقد مسؤولون أمريكيون أنه من تنفيذ تنظيم "داعش"، حيث ينشط في المنطقة جماعة "ولاية سيناء" الموالية للتنظيم.  

ولكن "البنتاغون" أكدت أن الخطوة ليست مرتبطة بهذا الهجوم تحديدا، بل كان يجري الإعداد لها منذ أسابيع لمواجهة تهديد "داعش"، فيما قال مسؤول أمريكي إن وزير الدفاع أشتون كارتر وقع قرار نشر القوات "قبل ساعات" من الهجوم.

وقال المتحدث باسم "البنتاغون" بيتر كوك إن الدفعة الأولى من القوات الإضافية وصلت إلى سيناء، وسيتم نشر جنود وعربات مدرعة ومعدات وفرق جراحات طوارئ، مضيفا: "نحن قلقون من الأوضاع الأمنية في هذه المنطقة".

وتنتشر قوات أممية بموجب اتفاق السلام بين مصر وإسرائيل في سيناء، ويبلغ عدد الأمريكيين المشاركين في قوة حفظ السلام نحو 700 شخص، حسب موقع "القوة متعددة الجنسيات والمراقبون" على الإنترنت.  

نشر