الخارجية الروسية تؤكد تعرض سفارتها في دمشق لقصف بقذيفة "هاون" وتدعو إلى "أفعال"

الشرق الأوسط
نشر
الخارجية الروسية تؤكد تعرض سفارتها في دمشق لقصف بقذيفة "هاون" وتدعو إلى "أفعال"
سوريون وناشطون بمنظمة العفو الدولية يرفعون لافتات تندد بدعم موسكو لنظام بشار الأسد في مظاهرة أمام سفارة روسيا بلاهاي

موسكو، روسيا (CNN)- أكدت وزارة الخارجية الروسية الاثنين، تعرض سفارتها في العاصمة السورية دمشق لقصف بقذيفة "هاون"، في وقت مبكر من صباح الأحد، وعبرت عن إدانتها للهجوم، الذي وصفته بـ"عمل إرهابي."

وجاء في بيان للخارجية الروسية، تلقته CNN، أنه في حوالي التاسعة من صباح الأحد، سقطت قذيفة هاون على محيط السفارة الروسية بدمشق، مما تسبب في حدوث حفرة عميقة، وأكدت أن القصف لم يسبب أي خسائر بشرية أو مادية.

وبينما أدانت موسكو ما وصفته بـ"القصف الإجرامي"، الذي تعرضت له سفارتها بالعاصمة السورية، فقد اتهمت "متمردين" من المعارضة بالوقوف وراء إطلاق القذيفة، ودعت المجتمع الدولي، بما فيه الأطراف الإقليمية، إلى "تحرك عاجل."

وتابعت بالقول: "إننا ندين بشدة القصف الإجرامي للبعثة الدبلوماسية الروسية في دمشق، ونحن نتوقع موقفاً واضحاً من هذا العمل الإرهابي، من جميع أعضاء المجتمع الدولي، بما في ذلك الأطراف الإقليمية.. نحن لا نحتاج إلى كلام فحسب، بل إلى أفعال أيضاً."

وأضافت أن "القذيفة جرى إطلاقها من منطقة جوبر، التي يسيطر عليها مسلحون مناهضون للحكومة، هم لا يعتبرون أنفسهم من مؤيدي الدولة الإسلامية، ولكن لديهم ممولين خارجيين، يتحملون المسؤولية في التأثير على الجماعات المسلحة غير الشرعية."

نشر