هولاند يحذر من "حرب شاملة" بين السنة والشيعة تصل إلى أوروبا.. ويؤكد أن رحيل الأسد أساس الحل في سوريا

الشرق الأوسط
نشر
هولاند يحذر من "حرب شاملة" بين السنة والشيعة تصل إلى أوروبا.. ويؤكد أن رحيل الأسد أساس الحل في سوريا

ستراسبورغ، فرنسا (CNN)-- حذر الرئيسي الفرنسي فرانسوا هولاند، الأربعاء، من أن تندلع حرب شاملة بين السنة والشيعة في الشرق الأوسط تمتد إلى أوروبا، مؤكدا أن رحيل الرئيس السوري بشار الأسد عن السلطة هو أساس الحل للأزمة السورية.

وقال هولاند، في كلمة أمام نواب البرلمان الأوروبي في مدينة ستراسبورغ، بحضور المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، إن " أوروبا لن تكون في مأمن من حرب شاملة إذا تركت الصراع بين السنة والشيعة يتصاعد في الشرق الأوسط ستكون حربا شاملة تمتد إلى أراضينا".

وجدد هولاند التأكيد على موقف بلاده بأن أي حل للأزمة السورية يجب أن يكون على أساس وجود بديل للأسد، وقال: "يجب أن نبني في سوريا مستقبلا سياسيا مع كل الذين يمكنهم المساعدة، بعيدا عن بشار الأسد أو داعش".

وأكد أن على أوروبا التعامل مع مستوى التحدي الذي تشكله الاضطرابات التي دفعت اللاجئين إلى الفرار من سوريا حيث يتعين على الجميع بما في ذلك إيران وروسيا والغرب العمل على إيجاد حل سياسي.

نشر