نتنياهو يحمل عباس وحماس مسؤولية تصاعد أعمال العنف.. ويعالون يتعهد بـ"ضرب الإرهاب بقبضة حديدية"

الشرق الأوسط
نشر
نتنياهو يحمل عباس وحماس مسؤولية تصاعد أعمال العنف.. ويعالون يتعهد بـ"ضرب الإرهاب بقبضة حديدية"

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الخميس، في مؤتمر صحفي، القيادات السياسية الإسرائيلية اليهودية والعربية، بعدم زيارة "جبل الهيكل" مع تصاعد المواجهات في ساحة المسجد الأقصى.

وحمل نتنياهو السلطة الفلسطينية وحركة حماس مسؤولية تصاعد أعمال العنف في الضفة الغربية، وقال إن "المخربين والجهات المتطرفة التي تساندهم لن يحققوا شيئاً"، وأضاف: "موجة الإرهاب الحالية ترجع إلى الممارسات التحريضية التي تقوم بها حماس والسلطة الفلسطينية وعدة دول في المنطقة بالإضافة إلى الحركة الإسلامية الإسرائيلية"، وفق ما نقلته الإذاعة الإسرائيلية.

وأكد نتنياهو أن "قوات الأمن تتصدى للمخربين والمحرضين في جميع الجبهات وسيتم اتخاذ إجراءات بحق الحركة الإسلامية في البلاد"، وقال إن "الإجراءات الأمنية لن توفر حلولاً سحرية فورية"، لكنه أبدى ثقته في "الانتصار على الإرهاب بفضل العزيمة والعمل الدؤوب".

وقال نتنياهو إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس وقيادات فلسطينية أخرى "أطلقوا تصريحات وأكاذيب ألهبت المشاعر بسبب الادعاءات بأن إسرائيل تسعى لتغيير الوضع القائم في الحرم القدسي".

من جانبه، قال وزير الدفاع موشيه يعالون إن "قوات الأمن تتعامل مع موجة الإرهاب بحزم ومسؤولية"، متعهداً "بضرب الإرهاب بقبضة حديدية وعرقلة مخططاته لتشويش مجرى حياة المواطنين". 

نشر