ضابط أمريكي: غارات روسيا بسوريا عشوائية ودون نتائج بينما قتلت ضرباتنا 70 قياديا بداعش

الشرق الأوسط
نشر
ضابط أمريكي: غارات روسيا بسوريا عشوائية ودون نتائج بينما قتلت ضرباتنا 70 قياديا بداعش

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أقر ضابط أمريكي رفيع المستوى بحصول حادث هو الأول من نوعه في السماء السورية بين الطائرات الأمريكية والروسية، تمثل في وصول المقاتلات إلى منطقة باتت فيها مرئية من الطرف الآخر بالعين المجردة، مضيفا أن الضربات الروسية لم يكن نتائج ملموسة بعكس الغارات الأمريكية التي أدت لمقتل العشرات من قادة داعش.

وقال العقيد ستيف وارين، الناطق باسم القوات الدولية التي تقودها أمريكا لمواجهة تنظيم داعش، إن طائرتين أمريكيتين وطائرتين روسيتين حلقتا بشكل متجاور ضمن "مجال الرؤية" الذي يتراوح بين عشرة وعشرين ميلا.

وتابع وارين بالقول إن الطائرات تابعت التحليق دون حوادث وقد "تابعت كل جهة تنفيذ عملها" مضيفا أن الحادث وقع السبت ولم يُكشف عنه رسميا قبل الثلاثاء.

ولكن وارين انتقد الضربات الجوية الروسية المنفذة في سوريا، واصفا إياها بأنها "متهورة وعشوائية وغير مسؤولة" في تصريح يتزامن مع اتهام جهات أمريكية وأخرى بالمعارضة السورية لموسكو بتنفيذ ضربات ضد مواقع لمعارضين لنظام الرئيس بشار الأسد لا يرتبطون بصلة بتنظيم داعش.

وأضاف وارين أن "جزءا ضئيلا" من الغارات الروسية على سوريا استهدفت داعش، مضيفا أن الضربات لم تسفر عن نتائج ملموسة بعد وأنها دعمت نظام الأسد" مستدلا بالمقابل بنتائج الضربات الجوية الأمريكية ضد داعش، والتي قال إنها أدت إلى مقتل 70 قياديا كبيرا في صفوف التنظيم منذ مايو/أيار الماضي، ما أرغم المسلحين على الانشغال باستبدال قادتهم.

وأكد الضابط الأمريكي أن تنظيم داعش بات بفعل الضربات الجوية الأمريكية مصابا بـ"الرهاب" وقلق على سلامة الشخصيات الكبيرة والقادة في صفوفه.

نشر